التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2019

صدور الترجمة العربية لكتاب إرفنغ غوفمان: البناء الاجتماعي للهوية الجنسية

صدرت مؤخرا ترجمة عربية لكتاب الباحث الاجتماعي الشهير إرفنغ غوفمان "البناء الاجتماعي للهوية الجنسية" ، من ترجمة الباحثة المغربية هدى كريملي، عن منشورات مؤمنون بلا حدود.

نصرالدين لعياضي يكتب: الحراك الجزائري والفايسبوك.. بين ماكلوهان ومروزوف

  نصر الدين لعياضي   يطرح الحراك الشعبي الجزائري ضرورة استئناف النقاش حول العلاقة بين الحركات الاجتماعية الواسعة ومواقع التواصل الاجتماعي ومساءلتها. النقاش الذي بدأ مع أحداث ” الربيع العربي”. وافرز اتجاهين أساسيين : الاتجاه الأول راح يبحث عن  الجذور “الرقمية” لهذه الأحداث مستأنسا  بأطروحات الفيلسوف الكندي، مارشال مكلوهان، التي تؤمن بالدور الحتمي للتكنولوجيا،  باعتبارها امتدادا لحواس الإنسان، في تَشكُّل الدولة المركزيّة، وإحياء القوميات، واندلاع الحروب. ومنها انطلق هذا الاتجاه في تضخيم قدرة شبكة الانترنت على تحرير الأشخاص من الأنظمة الاستبداديّة. وحجته في ذلك أن إزاحة الرئيسين: زين العابدين بن علي وحسني مبارك عن سدة الحكم ما كانت أن تتحقق لولا موقعي التواصل الاجتماعي: الفيسبوك وتويتر.

مجلة شبكة الصحافة الأخلاقية تصدر تحت عنوان: إنقاذ الأخبار: الأخلاق والعمل من أجل مستقبل الصحافة

في كل عام، تنشر شبكة الصحافة الأخلاقية  ( EJN )  مجلة وفيها موضوعات حول التحديات الملحة للصحافة في جميع أنحاء العالم. وهذا العام، أُصدرت خلال المؤتمر الدولي للصحافة الذي عُقدَ في بيروجيا الإيطاليّة في أوائل نيسان/أبريل، وعُنونت حول  " إنقاذ الأخبار: الأخلاق والعمل من أجل مستقبل الصحافة " . وتنوّعت المواضيع المطروحة من النظرة المتعمقة في  تحديات الصحفيين في جنوب السودان  إلى  أخلاقيات التصوير الفوتوغرافي  والتلاعب به.

دراسة للبروفيسور رضوان بوجمعة: أنثروبولوجيا الإتصال؛ دراسة في بعض الابعاد النظرية

هذا البحث المعنون بـ:"   انثروبولوجيا الإتصال : دراسة في بعض الابعاد النظرية " ، كان قد نشره البروفيسور رضوان بوجمعة عام 2013م، في العدد الأول من المجلة الجزائرية للعلوم الاجتماعية والإنسانية، التي تصدرها جامعة الجزائر 3 . وحاول   الباحث في هده الدراسة تناول أهم المحطات التي ولدت من خلالها انثروبولوجيا الاتصال، والي جاءت كجزء من حركية علمية مناهضة لاختصار الاتصال في الجانب التقناوي و الوسائلي والتلغرافي، ولن يكون الهدف الأساسي في هذا المضمار التفصيل في مختلف المراحل التاريخية لتطور انثروبولوجيا الاتصال، وايجابياتها وسلبياتها، ولكن المهم هوهو تحديد مفهوم الاتصال وانثروبولوجيا الاتصال، وكيف تفهم أنثروبولوجيا الاتصال كما يقول ايف وينكن من زاوية أنها تشكل شكلا من أشكال البحث في العلوم الاجتماعية، كما نستعرض كيفية تحول النظر إلى دراسة الاتصال كظاهرة ثقافية أساسية، في نهاية السبعينيات، وكيف بدأت تتوسع النظرة لمجال اًنثروبولوجيا الاتصال، لتتحرر من الانشغال اللغوي الذي كان منطلق بداية هذا العلم، إلى دراسة كل السلوكيات والوضعيات والأشياء الموجودة عند جماعة معينة على أساس أنها

أكسيولوجية البرامج الإلكترونية في تحديث منهجية علوم الإعلام والاتصال؛ دراسة حالة لبرنامج Tropes 8.4

نشر الباحث الجزائري هشام بطاهر دراسة جديدة تحت عنوان: " أكسيولوجية البرامج الإلكترونية في تحديث منهجية علوم الإعلام والاتصال؛ دراسة حالة لبرنامج Tropes 8.4"، وذلك في العدد 42 من مجلة الباحث الإعلامي، التي تصدرها جامعة بغداد. وتسعى الدراسة حسب الباحث إلى إبراز الفائدة العلمية التي تقدمها البرامج الإلكترونية المنهجية الحديثة الخاصة بمختلف طرائق البحث العلمي، مع تحديد الدور العلمي الإيجابي الذي تؤديه هذه البرامج في تحديث منهجيات التفكير العلمي ومنطقه، لاسيما مع التطور السريع الذي تشهده العلوم ومناهجها، وتعود أسباب الدراسة إلى كشف العلاقة التي تربط هذه البرامج بدقة النتائج العلمية، حيث تتمثل أهمية الدراسة في تقديم آليات تطبيقية من أجل إبراز الإسقاط العلمي للبرامج الإلكترونية في مختلف خطوات البحث العلمي. وتم استخدام دراسة حالة لبرنامج تروبس صيغة 8.4 الذي يقوم بتحليل النصوص الدلالية المكتوبة والصوتية والبصرية وتقديم مجموعة من النتائج الإحصائيات التي تسهل صعوبات البحث المنهجي أمام الباحث، حيث يتم اختبار هذا البرنامج على مجموعة من الدراسات لإظهار أكسيولوجيته. ولتحميل الدراسة

الجزائر تتراجع في الترتيب العالمي لحرية الصحافة

أصدرت منظمة مراسلون بلا حدود لحرية الاعلام ،التصنيف العالمي لحرية الصحافة لسنة 2019 ،والذي يظهر تراجع الجزائر بخمس مراتب محتلة المركز 141 ، بعدما كانت تحتل المركز 136 من أصل 180 دولة.

سير الحراك وفق منهج الاصطفاف ( رؤية نقدية )

د.نورالدين لبجيري مقدمة كنت كالكثيرين أتتبع تحليلات بعض الباحثين والفاعلين و(المشاهير) بنية الاستفادة وامتلاك الوعي، لكنني لم أكن معزول المورد وأنا أقرأ تحليلاتهم، فقد كنت أجري عمليات عديدة موازية لعملية القراءة والتتبع هاته؛ مثل الاجتهاد في التعرف على عالم أشخاص هؤلاء الفاعلين و(المشاهير)، وعلى أفكارهم المتصلة بالقضايا التي حصلت في وطننا الحبيب وفي محيطه العربي والاسلامي والافريقي والعالمي، كما كنت أُعمل عقلي في المقارنة واستنتاج بعض الاتجاهات التي يدعوننا إليها، ولقد سمحت لي هذه الأمور من تجاوز ما يتعلق بحسن نيتهم وحسن ظني فيهم إلى ملاحظة تأثير ذلك على الأفراد وحركة الحراك اتجاه مطالبه، فسجلت ملاحظاتي حول ذلك، عبر تحديد الآليات التي استخلصتها من مقالاتهم وشعاراتهم، كما حاولت التنبيه إلى الجزء السلبي في هذه الدعاوى –بحسب رؤيتي -، مقدما في الأخير مجموعة من البدائل لتجنب ذلك.

جامعة غرداية تنظيم الملتقى الدولي الأول: أمن المعلومات في الفضاء الإلكتروني يومي 17 و18 نوفمبر 2019م

الإعلان عن المؤتمر الدولي الرابع: حصاد نصف قرن من البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية

الإعلان عن المؤتمر الدولي الثاني: الحروب، الأمل، اليأس والسلام في التاريخ

قرار وزاري معدل، يحدد معايير الانتقاء في برنامج التكوين الإقامي 2019

كتاب جديد: الإعلام والأمن الانساني

أصدر مخبر الأمن الإنساني بجامعة باتنة كتابا جديدا تحت عنوان "الإعلام والأمن الإنساني: بين أمن الدولة وأمن الإنسان". الكتاب تحت إشراف البروفيسور حسين قادري، وبمشاركة الاساتذة: أمال باي، فهيمة قابوش، بشرى برش، كريمة عساسي، بلال بوفنيزة، وهيبة بشريف.

دراسة للبروفيسور نصرالدين لعياضي: "الصحافة الإلكترونية العربية والمجال العام: فضاءات مشتركة للاستقطاب والمشهدية"

نشر البروفيسور نصرالدين العياضي دراسة تحت عنوان: "الصحافة الإلكترونية العربية والمجال العام: فضاءات مشتركة للاستقطاب والمشهدية" ، وذلك ضمن ملف تحت عنوان "بيئة الصحافة الإلكترونية العربية" شارك فيه مجموعة من الباحثين، نشره مركز الجزيرة للدراسات. تُراجع الورقة دور الصحافة الإلكترونية العربية في تشكيل المجال العام من خلال مجموعة من الافتراضات، وترى أن الفضاء العمومي في البيئة الافتراضية التي تُشكِّل الصحافة الإلكترونية جزءًا من متنه يتطلب مقاربته من منظور إصدار الأحكام وليس الحِجَاج. ولتحميل الدراسة كاملة يُرجى النقر هنا

محمد شوقي الزين يكتب: زمانية الحداثة ومكانية ما بعد الحداثة

محمد شوقي الزين اكتست ثنائية الحداثة وما بعد الحداثة نوعاً من التوتُّر وأحياناً التَّضاد، مع الراجح أن التكامُل هو الواجب أخذه بعين الاعتبار. تساعدنا في ذلك ثنائية الزمان والمكان، حيث لا يمكن الفصل بينهما فيزيائياً ولا فلسفياً. إذا اتَّفقنا على ربط الحداثة بالزمان وما بعد الحداثة بالمكان، ما هي المشكلات النظرية الممكن الوقوف عندها وما هي الدلالات الممكن استخلاصها؟ هل ما بعد الحداثة هي امتداد للحداثة أم قطيعة في التصوُّر والإدراك والسلوك؟  

في مرحلة التمعقل، هل تتجه الأمور إلى رفع الرايات بدل المنطق التشاركي؟ وهل نسير إلى تعجيل الصراع أم مجرد هزات لتحويل مسار القطار ؟

د. نورالدين لبجيري تحدثت في منشورات سابقة عن اجتياز الحراك المرحلة الدافعة بتدرجاتها الثلاثة وهي: تدرج المنطلق، وتدرج الصقل وتدرج التمدد، ودخوله إلى مرحلة التمعقل، ووصفتها بأنها المرحلة التي يبدأ فيها أطراف الجسم (جسم الحراك) تقديم التصورات النظرية لكيفية تصحيح الوضع (الوضع هو الواقع غير السوي) وفق ما يحملونه من تصورات نظرية مستمدة من المثل العليا لكل اتجاه، ووصفتها بأنها المرحلة التي يَعْبر عبرها العمل التغييري من المرحلة الدافعة إلى مرحلة البناء، وذكرت أن اتجاهات أطراف الحراك قد اتخذت أسلوب الصمت في التعبير عن تفاصيل التغيير، حيث حاول الجميع إخفاء أو تجاهل ما يتعلق بتوصيف منظوره لهذا التغيير، الأمر الذي سمح للمخيال الفردي والجمعي (نقصد بالمخيال هنا ما يحمله أفراد المجتمع وفئاته من نماذج تطبيقية تتعلق بتجسيد المثل العليا في واقعنا الاجتماعي والثقافي والسياسي والاقتصادي) من أن يظهر تصوراته لهذا التغيير.