التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر, 2015

وكالة سمارت تنظم دورة مهارات الصحافة العلمية

قائمة الناجحين في مسابقة دكتوراه صحافة مكتوبة بجامعة الامير عيد القادر بقسنطينة

الذعر الأخلاقي التكنولوجي

باديس لونيس Badis.lounis@gmail.com "قواعد الذعر الأخلاقي التكنولوجي" هي التسمية التي أطلقتها الباحثة الأنثروبولوجية الاسترالية جنفياف بال ( Genevieve Bell ) على نظريتها الجديدة في علوم الإعلام والاتصال. الباحثة التي اشتغلت طويلا في دراسة كيف يدمج الناس تكنولوجيا الاتصال الحديثة  في حياتهم  اليومية، قدمت الافتراض الأساس في نظريتها عام 2011م ، على النحو الآتي:   لتثير الذعر الأخلاقي، يجب أن تخضع التكنولوجيا لثلاثة قواعد: 1-     يجب أن تغير علاقتنا بالزمن. 2-     يجب أن تغير علاقتنا بالفضاء. 3-     يجب أن تغير علاقتنا مع الآخرين. في حال ما تحققت إحدى هذه القواعد، فإنها يمكن أن تكون مثيرة للقلق، أما إذ اجتمعت مع بعضها فإنها ستنتج ذعر ا   ! لنتأمل هذه القواعد جيدا، يبدو أنها ليست سمة خاصة بتكنولوجيات الاتصال الحديثة، فالتغييرات التي تتحدث عنها بال ارتبطت منذ القدم مع ظهور كل وسيلة من وسائل الاتصال المختلفة، وخلقت في كل مرة جدلا قد يكون حادا في بعض الأحيان بين قادة الرأي والنخبة في كل الحقب التاريخية؛ منذ ظهور الكتابة وتهديدها للذاكرة والفن حسب سقراط إلى ما أث

للتحميل: كتاب التعاطي الإعلامي مع ظاهرة التطرف والإرهاب

كتاب جديد من إصدارات اتحاد إذاعات الدول العربية جاء ليثري المكتبة الإعلامية العربية، خاصة وأنه يغطي مجالا ما زال يلفه الكثير من الضبابية هو موضوع "التعاطي الإعلامي مع ظاهرة التطرّف والإرهاب". وقد صدر الكتاب ضمن سلسلة بحوث ودراسات إذاعية، وهو تجميع لوقائع ورشة دولية حول الموضوع نظّمها الاتحاد يومي 7 و 8 أبريل / نيسان 2015، بمقـرّه في تونس . وتأتي إقامـة هذه الورشة تجسيدا للقرارات الصادرة عن المجلس التنفيذي للاتحاد في اجتماعه الثاني والتسعين والجمعية العامة في دورتها الرابعة والثلاثين اللذين عقدا بدولة الكويت (7-12 ديسمبر / كانون أوّل 2015). وبناء على ذلك، بادرت الإدارة العامة للاتحاد إلى دعوة رؤساء هيئات الإذاعة والتلفزيون الأعضاء ومديري الأخبار ورؤساء اللجان الدائمة لحضور هـذه الورشة والمشاركة في فعالياتها. كما اقترحت على عدّة هيئات عربية ودولية عرض تجاربها في كيفية تعاطيها الإعلامي مع ظاهرة التطرّف والإرهاب . وقد انتهت الورشة الدولية إلى اقتراح عدد من الإجراءات العملية لتطوير التعاطي الإعلامي العربي مع ظاهرة التطرّف والإرهاب، وهي تشمل بالخصوص :  -   إنشاء وحدة إعلام

المدرسة العليا للصحافة تعلن عن مسابقة الدكتوراه

جائزة اليونسكو حمد بن عيسى آل خليفة استخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في التعليم

تكافئ جائزة الملك حمد بن عيسى آل خليفة اليونسكو لاستخدام تكنولوجيات المعلومات والاتصال في مجال التعليم، التي أنشأتها وتمولها مملكة البحرين منذ عام 2005، الأفراد والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية للمشاريع والأنشطة التي تعتمد أفضل الممارسات والاستخدامات المبتكرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصال لتعزيز التعلم والتعليم والأداء التعليمي بشكل عام. هي جائزة اليونسكو الوحيدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم وترمي إلى الاعتراف بالمنظمات والأفراد الذين يعتمدون على تكنولوجيا المعلومات والاتصال كحليف للتربوي ويجعلون بذلك التعلم أكثر فعالية. مع الإقرار بأهمية الابتكارات التعليمية المدعومة أو المتاحة بفضل تكنولوجيا المعلومات والاتصال من الضروري أن تضمن هذه الابتكارات أمن الأطفال وأن تعزز القيم والمواقف بشأن بناء مجتمعات مستدامة وسلمية. موضوع الجائزة لعام 2015  هو الإبداع التربوي في استخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم والتعلم. في إطار جهود تعزيز التعلم، تتزايد استخدامات تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال تخصيص التعلم وتمييز التعليمات ودفع التعلم خارج الفصول

نتائج استطلاع مدونة عن كثب حول معادلة دكتوراه (L.M.D) بدكتوراه العلوم الكلاسيكية

الطاهر حجار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجزائري في استطلاع رأي أُجري على موقع مدونة عن كثب ودام شهرا، حول قرار وزير التعليم العالي والبحث العلمي الجزائري  السيد الطاهر حجار بمعادلة دكتوراه (L.M.D) بدكتوراه العلوم الكلاسيكية، انقسم المشاركون بين التأييد والمعرضة على النحو الآتي: -  50% - 46% - 3% ويبدو من النتائج تقارب نسبة المعارضين والمؤيدين، وهو مؤشر واضح حول الانقسام لدى العينة، رغم ان المنطق يقول بأن طلبة النظام الجديد سيؤيدون القرار، بينما سيعارضه  طلبة النظام الكلاسيكي، ولكن هناك فئة أخرى من الدكاترة خريجي النظام الكلاسيكي يؤيدون هذه المعادلة، ويدعون الى تطبيقها.

الميديا وهذا الإنسان الشرير

باديس لونيس Badis.lounis@gmail.com انقسمت  التنظيرات الإعلامية الأولى (منذ النصف الثاني من القرن العشرين) حول علاقة انتشار العنف في المجتمع بوسائل الإعلام إلى تيارات عديدة أهمها؛ تيار ذهب إلى التأكيد على دور وسائل الإعلام في التحريض على ممارسة العنف وذلك بالتعلم والتقليد كما أثبتته تجارب باندورا مثلا، وتيار آخر على العكس من ذلك رأى أن الميديا تساعدنا على التنفيس والتطهر من المشاعر السلبية عن طريق المحاكاة بالتخيل، وهو ما يؤدي إلى الهدوء وتفريغ الميل إلى العدوانية والعنف كما توصلت إليه دراسات فيشباخ في القرن الماضي. أما غربنر فقد ذهب في ذلك مذهبا طريفا إذ رأى أن وسائل الإعلام، (ومنها التلفزيون بشكل خاص) قد تقمصت دور الآباء من جهة والكهنة من جهة أخرى؛ الآباء الذين كانوا يسيطرون على أبنائهم عن طريق الحكايات والقصص الخرافية المخيفة، والكهنة الذين يروون أساطير غيبية غامضة للسيطرة والتسلط على المجتمعات القديمة بواسطة التخويف.. أي أنها (أي وسائل الإعلام) لا تفعل شيئا إلا نقل الخوف بغية السيطرة؛ فهي حسب هذه النظرية تقوم "بغرس" صور العنف داخل معتقدات وأفكار المتلقين، هذه الصو

صدور الترجمة الفرنسية لرواية "دمية النار" للروائي الجزائري مفتي بشير

يرتقب أن تصدر في الأيام القليلة القادمة الترجمة الفرنسية لرواية ّدمية النارّ  لصاحبها الروائي الجزائري مفتي بشير، وذلك دائما عن منشورات الاختلاف/الجزائر ومنشورات ضفاف /لبنان. الترجمة من توقيع " لطفي نية" وبدعم من مديرية الكتاب بالمركز الثقافي الفرنسي بالجزائر . الرواية التي ستتكون حسب تصريح الروائي حاضرة بالمعرض الدولي للكتاب نهاية شهر أكتوبر جناح منشورات الاختلاف. للتذكير فرواية "دمية النار" كانت قد وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر عام 2012م.

رسالة الشاعر عبد العالي مزغيش إلى الإعلامية خديجة بن قنة: عن المواقف ونبلها.

إلى نجمة " الجزيرة " القطرية ، خديجة ين قنّة : تحية احترام و بعد  جميل جدّا أن تكتبي في صفحتك على الفيس بوك أنك صلّيت في القدس الشريف وتلك أمنية كل مسلم يتمناها اليوم وليس غدا لولا أن اسرائيل تطبع ختمها على صفحات جواز سفره ، والختم الاسرائيلي قد يكون - بلغة أهل الفتوى - من مبطلات الصلاة ، حتى ولو كان المصلى أول القبلتين ،،،  جميل جدّا أن أراك بتلك الفساتين الزاهية الألوان ، الباهية على قدّك الممشوق ، وأنت سيّدة بيت يا أمّ " رامي" ، تعشقين الأحمر، الأزرق و الأبيض ، الألوان نف سها التي دلّت زميلتك "غادة" على جواز سفرك الفرنسي ، رغم أنك تملكين جوازا جزائريا أخضرا ... ولكن من جهتي لن أنزعج قطّ من الأمر ، فقبلك هناك الآلاف من الجزائريين المتجنسين بالجنسية الفرنسية ، ولن أهتم كثيرا بحكاية الفيلا التي تملكينها في فرنسا ، فتلك أيضا من أماني كثير من المسلمين : جواز فرنسي و فيلاّ راقية ، وحتى قصّة شواطئ نيس و حقيبة الشانيل التي تحدثت عنها "الغيورة" غادة عويس ، كانت ستلهم شاعرا عربيا ما لو كان يلتفت إلى الورود و العطور و النساء في زمن الموت و هبوط س

جامعة المسيلة تعلن عن مقاييس وتواريخ مسابقات الدكتوراه للموسم الجامعي 2015/ 2016م

صدور الترجمة العربية لكتاب "العولمة: نص أساس" لجورج ريترز

صدرت النسخة العربية من كتاب “العولمة.. نص أساس” لجورج ريتزر، من ترجمة وتقديم السيد أمام. يقع الكتاب في 1150 صفحة و16 فصلا، ويضم أيضًا ملحقًا للأشكال والخرائط وآخر للمصطلحات والمراجع. بحسب المؤلف، فان الجدل الدائر حول العولمة هو من دون شك أحد الاسباب التي تجعل منها موضوعا لا يضاهيه في صعوبته أي موضوع آخر من الموضوعات التي تشغل تفكيرنا. ومع ذلك فالأمر الأكثر أهمية هو عظم وتنوع عملية العولمة التي تشمل تقريبا كل إنسان وكل شيء وكل مكان بطرق يصعب حصرها، فالحقيقة أنها قد أصبحت، وبشكل متزايد، في كل مكان. فإننا بالفعل نعيش في عصر عولمي، أو بالأحرى في عصر العولمة، حيث أنها تمثل بوضوح تغيرًا بالغ الأهمية، بل ويمكننا القول بأنها أهم تغير طرأ على التاريخ الإنساني، حيث ينعكس هذا في مجالات كثيرة، لا سيما فى مجال العلاقات الاجتماعية. ومن بين الموضوعات التي يتناولها الكتاب: الاقتصاد، الثقافة، التكنولوجيا،الميديا، الإنترنت، الهجرة، البيئة، التفاوتات العالمية، مستقبل العولمة. بالاضافة إلى أن الكتاب مزود –كما ذكرنا- بمجموعة من الخرائط ومسرد بالمصطلحات المهمة، ويقدم للقارئ ليس فقط وصفًا للعولمة، و

دراسة: العلم وأزمة المجتمع الغربي المعاصر (هابرماس نموذجا)

حاولت هذه الدراسة التي أنجزها الدكتور رشيد الحاج صالح ، تحليل النقد الخارجي والسياسي للعلم ومنجزاته من وجهة نظر هابرمانس، والتوقف عند النتائج السلبية التي يتركها العلم في الحياة المعاصرة، ولاسيما عدم قدرته على المساعدة في تحقيق أهداف العدالة والحرية والمساواة، فالعلم إذا كان قد ساعد الانسان على السيطرة على الطبيعة، فقد انقلب إلى اداة لسيطرة الانسان على اخيه الانسان واستعباده له سياسيا واقتصاديا. وقامت الدراسة بتحليل مشروع هابرماس الداعي إلى نقد العلم الوضعي واستكشاف إمكانية إنشاء علوم جديدة تقوم على التواصل وفهم الآخر، تحل محل العلوم الأداتية الحالية القائمة على المادية والبعد الواحد. يمكن تحميل الدراسة التي نشرت في العدد (3+4 2014) من مجلة جامعة دمشق للعلوم الانسانية، كاملة بالنقر هنا

كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة باتنة تعلن عن مقاييس وتواريخ مسابقات الدكتوراه

كلية العلوم الاجتماعية والانسانية والاسلامية بجامعة باتنة تعلن عن تواريخ ومقاييس مسابقات الدكتوراه (2015/ 2016)

عن الصور التي تغير نظرتنا

باديس لونيس Badis.lounis@gmail.com للأمانة العلمية، يجب أن أشير في البداية إلى أن العنوان أعلاه قد اقتبسته من أحد مواضيع الملف الذي خصصته المجلة الفرنسية (باري ماتش) هذا الأسبوع لقضية اللاجئين السوريين الفارين إلى أوروبا برا وبحرا. وهو كما يبدو (أي العنوان) قد أعطى قوة كبيرة للصورة التي قد تصل إلى حد تغيير الآراء  ووجهات النظر، بل وتغيير قرارات الحكومات كما حصل مع دول الاتحاد الأوربي في موضوع اللاجئين بعد انتشار صورة الطفل السوري وهو يتوسد رمال البحر بدلا من وسادة دافئة في أحد غرف منزله بقريته الكردية التي غادرها خائفا مكرها ورجع إليها جثة هامدة. هذا الاهتمام الذي أولته المجلة للموضوع، بتخصيص ملف كامل أخذ من الجريدة 24 صفحة، بالإضافة إلى الغلاف الذي احتلته صورة لاجئ يحمل ابنته، مع عنوان مثقل بالأسى يستجدي الأوربيين ويستعطفهم: "استقبلونا". هذا الاهتمام لم يكن استثناء في وسائل الإعلام الغربية وغير الغربية وبمختلف أنواعها، فقد اتفقت جميعها فجأة على تسليط كل اهتمامها حول الإنسانية الضائعة في مهب رياح البحر وهي تقذف بجثة إيلان أمام عدسة مصور حالفه الحظ، في أن يكون في ال

بالفيديو: المناظرة التاريخية بين فوكو وتشومسكي "الطبيعة البشرية: العدالة ضد السلطة" (مترجمة)

الترجمة العربية الكاملة لمناظرة ميشيل فوكو ونعوم  تشومسكي حول [الطبيعة البشرية: العدالة ضد السلطة]. عُرِضَت هذه المناظرة في التلفزيون الهولندي عام 1971 ويدير النقاش أستاذ الفلسفة الهولندي فونز إلدرز. كلاً من فوكو وتشومسكي لديه أفكاراً تركت أثراً كبيراً في حقول الدراسات العلمية والإنسانية. وكلاهما يقف على جهة مختلفة وأحياناً مضادة للآخر. يتناقشان في هذه المناظرة بسلاسة وتبسيط بحيث يمكن للمشاهد أن يرى بوضوح مواطن اختلاف الفيلسوفَين والطريقة التي يتفاعلان بها مع طرح الآخر والحجج التي يقدّمها.

نقد التصور الطبيعوي في علم الاجتماع، دراسة للبروفيسور لعياشي عنصر

نشر البروفيسور لعياشي عنصر في العدد الأخير (سبتمبر 2015م) من مجلة سمات التي تصدرها جامعة البحرين، دراسة مهمة تحت عنوان:    ( Nsociological Theory Critique of the Naturalist Conception of Sociology; A Constructionist Alternative) ، (نقد التصور الطبيعوي في علم الاجتماع). الدراسة التي جاءت باللغة الانغليزية، تناولت سؤال المكانة الابستيمولوجية لعلم الإجتماع، واستعرضت المنهجية المتنافسة والمتصارعة التي تعاملت تقليديا مع هذه المسألة. بدء بالتصور الطبيعوي الذي يعتبر العلم مشروعا واحدا وموحدا يخضع لمبادئ وضعية واضحة ودقيقة، بينما يتمثل الموقف الثاني في المقاربة التاويلية التي تقوم على افتراض وجود تبيان جذري بين العلوم الاجتماعية والعلوم الطبيعية. ويمكن للمهتمين تحميل الدراسة كاملة من هنا

جامعة سوق اهراس تعلن عن تواريخ ومقاييس مسابقات الدكتوراه (2015/ 2016)

بنية الثورة الرقمية: فلسفة التكنولوجيا

يحيى اليحياوي بنية الثورة الرقمية: فلسفة التكنولوجيا ستيفان فيال، أطروحة في الفلسفة، جامعة روني ديكارت/باريس 7، نونبر 2012. هذه الأطروحة الجامعية ليست بحثاً في الثورة الرقمية بأبعادها التقنية أو السوسيولوجية أو الثقافية أو المعرفية أو ما سواها. إنّها محاولة لمقاربة هذه الثورة من زاوية فلسفة التكنولوجيا، باعتبارها تساؤلاً ينطلق من مسلمة أنّ جزءاً من كينونة الإنسان في العالم، كان منذ البدء وما يزال مرهوناً بالتقنية في كلّ تجلياتها. ولذلك، فإنّ هذه الرسالة ترى أنّه لا مندوحة لمقاربة الإشكالية المطروحة، عن مساءلة البنية التاريخية للثورة الرقمية، بحكم أنّ هذه الأخيرة إنما هي حدث من أحداث التاريخ، والذي يمتح من مسلسل أعمق، مسلسل "مكننة" الغرب، متمثلاً في العقود الأخيرة تحديداً، في بروز نظام تقني جديد اصطلح على تسميته بـ"النظام التقني الرقمي". هذا مدخل أولي لمقاربة بنية هذه الثورة وفهمها. أمّا ثاني مدخل لفهم بنية الثورة الرقمية على ضوء فلسفة التكنولوجيا، فينطلق من فرضية أنّ هذه الثورة إنما تمثل قطيعة إبستمولوجية حقيقية، كونها ثوت وما تزال تثوي خلف تقويض العدي

دورة تكوينية في مهارات المهنة الصحفية بعين تموشنت بمشاركة 11 ولاية

ينظم مركز نور الحكمة للتدريب والتطوير والتنمية البشرية وبالتعاون مع وكالة سمارت للاتصال دورة تكوينية بعين تموشنت يومي 11 و 12 من شهر سبتمبر الجاري . وتجمع الدورة التي يشرف عليها المدرب منصور بن عطية، صحفيين، مراسلين صحفيين وطلبة الإعلام من ولايات عين تموشنت وهران تلمسان سيدي بلعباس معسكر غليزان مستغانم غرداية أدرار بشار والبيض .

جامعة سوق اهراس تنظم ملتقى وطني حولك مسالة الهوية الثقافية في المجتمع الجزائري بين الواقع و التحديات

إشكالية الملتقى إن الهوية الثقافية والاجتماعية روح تنبض وتاريخ يبنى وعنوان للذات تميزها في علاقتها مع بقية الكيانات الاجتماعية. فلكل مجتمع هوية تلخص تجارب الذوات الفردية والجماعية المشكلة له في نضالها المستمر والمتواصل  لشق الطريق للتقدم والرقي في ظل التناقضات الثقافية التي تفرضها التوازنات الدولية والصراعات الحضارية. مع تنامي مجتمعنا الجزائري على ضوء التطورات السياسية والاقتصادية المحلية والعالمية المعقدة والمتشابكة، اصبح لزاما على المثقفين اعادة طرح موضوع الهوية الثقافية وتجاوز المظاهر المادية لتجليات الذات التي لا تشكل مفصلا جوهريا في تاريخ الشعوب ومصيرها بقدر الدور الذي تلعبه الجوانب الثقافية المتأصلة في عمق التاريخ السياسي والاجتماعي لبلدنا. فلا يمكن لمجتمع ما أن يحدد مكانة له في التاريخ ان لم يكون صورة واضحة المعالم عن كيانه الاجتماعي والثقافي اذ يشير المفكر العربي برهان غليون في نفس السياق الى أنه لا تستطيع الجماعة أو الفرد انجاز مشروع مهما كان نوعه أو حجمه، دون أن تعرف نفسها وتحدد مكانها ودورها وشرعية وجودها كجماعة متميزة، فقبل أن تنهض لا بد لها أن تكون ذاتا. من هذا ا