التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2018

الأغاني التلفزيونية المصورة العربية والانزياح نحو الثقافة الاستهلاكية دراسة تحليلية نقدية في ضوء مدرسة فرنكفورت

نشرت الباحثتان نايلي نفيسة ومساعدي سلمى دراسة تحت عنوان " الأغاني التلفزيونية المصورة العربية والانزياح نحو الثقافة الاستهلاكية دراسة تحليلية نقدية في ضوء مدرسة فرنكفورت" في العدد الثالث  (30 سبتمبر 2018) من مجلة الرسالة الصادرة عن جامعة تبسة. تقول الباحثتان في ملخص دراستهما: إذا ما افترضنا بان الأغنية كنمط اتصالي وخطاب إعلامي يحمل كما هائلا من الرموز والمعاني الظاهرة والباطنة في الكلمة، اللحن والأداء، و يؤسس لمشهد ثقافي يعكس النسق القيمي لمنتج الأغنية و متلقيها، فإن الأغنية التلفزيونية في طبعتها العربية تحولت إلى قالب ثقافي غربي مستورد، يغيب فيه المعنى لصالح صناعة القيم الاستهلاكية، أين يحال كل ما يعرض فيها إلى سلعة معروضة للبيع، قوامها الجسد الذي تحول إلى قيمة إستعمالية، ووسيلة لجذب الأنظار تحقيقا للأهداف التجارية، وهو ما ذهب إليه رواد مدرسة فرنكفورت في تفسيرهم لما تقدمه وسائل الإعلام للمتلقي، حين أقروا بأن تلك الأخيرة ما هي إلا أعمال وضيعة أو تشويه للأعمال الراقية هدفها إلهاء الناس، وهو ما أصاب الموسيقى العربية حين تحولت إلى موسيقى تجارية استهلاكية. ومن هنا تهدف هذه الد

دراسة للبروفيسور فضيل دليو: "هوية المؤسسة: من التصميم إلى التدقيق"

نشر البروفيسور فضيل دليو عميد كلية الإعلام والاتصال والسمعي البصري بجامعة قسنطينة3 دراسة مهمة تحت عنوان: "هوية المؤسسة: من من التصميم إلى التدقيق" ، وذلك في العدد 20 من مجلة حوليات جامعة قالمة. وانطلق الباحث من كون ان الاتصال المؤسستي  له هدف استراتيجي يعبر عنه من خلال الدافعية واتخاذ القرارات على المستوى الداخلي وانعكاساتها الخارجية على بناء هوية المؤسسة وصورتها العمومية. وإذا كان هذا النشاط يعتبر كلاسيكيا ضمن معظم المؤسسات، فإنه يبقى مفتقرا إلى هيكلة نظرية متماسكة وتطبيقات عملية أشمل وأدق، وخاصة فيما يتعلق بعناصرها الشعارية. وهو الأمر الذي جعل الباحث يحاول في هذا العمل إلقاء بعض الضوء على هذا المجال التواصلي الهام الذي فرضته متطلبات فاعلية أداء المؤسسات التجارية منها والخِدْمية، مع إشارة تقويمية مبسطة لأهم الشعارات الرمزية لجامعات قسنطينة.  يمكن تحميل الدراسة كاملة من هنا

الحداثة الغربية وأنماط الوعي بها في الفكر العربي المعاصر: دراسة مقارنة بين عبد الله العروي وطه عبد الرحمن

نشر الباحث بجامعة سطيف، عبد الحليم مهورباشة دراسة جديدة تحت عنوان  الحداثة الغربية وأنماط الوعي بها في الفكر العربي المعاصر: دراسة مقارنة بين عبد الله العروي وطه عبد الرحمن، في العدد 23 من مجلة تبين الصادرة عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات.

هالوسين.. أو رواية الجرأة

باديس لونيس فاجأ الفيلسوف الجزائري المثير للجدل إسماعيل مهنانة الجميع مؤخرًا، بولوجه إلى عالم الكتابة الرّوائية وإصداره لروايته الأولى الموسومة بـ”هالوسين”، عن دار الجزائر تقرأ. الرّواية التي وصلت إلى القائمة القصيرة للجائزة التي أطلقتها دار النّشر ذاتها، يبدو أنها ستسيل الكثير من الحبر في أوساط المهتّمين، ليس فقط المهتمين منهم بالأدب والإبداع وعالم الروايات، ولكن أيضا ستكون هدية على طبق من حُجّة لأولئك الذين نصبوا أنفسهم حماة وسدنة المعبد، والذين نظموا منذ مدة ليست بالبعيدة حملة تكفيرية شنيعة على فيلسوفنا الجريء. هذا طبعًا إذا افترضنا أنه قد يتناهى إلى مسامعهم خبرها وخبر الفيروس الذي تتحدّث عنه.

بمشاركة اسماعيل مهنانة وبومدين بوزيد وفضيلة الفاروق، فيلو تولك يناقش موضوع الجسد ومآلاته في عصرنا هذا

ما الجسد ؟ وكيف حولت الرأسمالية الجسد إلى سلعة ؟ وما هي معايير الجمال الأنثوي في عصرنا هذا ؟ وكيف ا أصبح الجسد فضاءا لممارسة العنف ؟ هذه الأسئلة وأخرى، ما تحاول الإجابة عنه الاستاذة مليكة بن دودة في هذه الحلقة من البرنامج المميز (philotalk ) الذي يبث على قناة "الجزائرية" وذلك بحضور ثلة من الضيوف: اسماعيل مهنانة، بوزيد بومدين، فضيلة الفاروق، زهية بن عبد الله، نوال ابراهيم.

حوار مع المختص في الدراسات الامازيغية مارتن كوسمان حول التاريخ الثقافي للأمازيغية

حكمت درباس يشغل مارتن كوسمان (Maarten Kossmann) كرسي الدراسات الأمازيغية في جامعة لايدن، هولندا. ويعد من المختصين القلائل عالميا في هذا الميدان، وله مؤلفات عدة بالإنكليزية والفرنسية والهولندية حول الجوانب اللغوية والأدبية للأمازيغيات (عشرة كتب، وثلاثة مجلدات من إعداده، فضلا عن عشرات المقالات) يمكن العثور عليها على صفحته على موقع أكاديميا. [1]

"ثقافة الموبايل"؛ عدد خاص من مجلة الجديد

كرست مجلة "الجديد" عددها الجديد هذه المرة، لظاهرة متفشية هي "ثقافة الموبايل”. يتكون العدد من ملف يقوم على ثلاثة أقسام مقالات من كتاب ومفكرين وأصحاب رأي من بلدان عربية شتى، إلى جانب حيز لمقالات تغطي جانبا من جغرافية التفكير الغربي بالظاهرة، من ثم استطلاعات موسعة للرأي من المغرب، الجزائر، مصر، اليمن، السعودية وبلدان الخليج العربي.