التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر, 2021

قراءة في كتاب: الحرب والسلم السيبرانيان في الشرق الأوسط: الصراع الرقمي في مهد الحضارة

المغرب- بن أحمد حوكا صدر مُؤَلَّف جماعي مثير، سنة 2020، عن معهد الشرق الأوسط بواشنطن تحت إشراف ميكائيل سيكستون (Michael Sexton) وإليزا كامبل (Eliza Campbell)، وهو كتاب يحمل عنوان "الحرب والسلم السيبرانيان في الشرق الأوسط: الصراع الرقمي في مهد الحضارة"، ويندرج ضمن الأنشطة المتعلقة بالبرنامج السيبراني لمعهد الشرق الأوسط في الولايات المتحدة. 

قراءة في كتاب " مجتمع الشفافية " لبيونغ تشول هان

  محمد عزوزي التعريف بالكاتب: بيونغ تشول هانغ من مواليد 1959، فيلسوف ألماني مولود في كوريا الجنوبية، منظر ثقافي وأستاذ جامعي في جامعة برلين للآداب. تظهر أعماله تأثرا كبيرا بتراث مدرسة فرانكفورت. من أهمها : " طوبولوجيا العنف " و " ماهية السلطة " و"مجتمع الشفافية.". التعريف بالكتاب: يعد كتاب " مجتمع الشفافية " من أهم الكتب التي ألفها بيونغ تشول هان ، وهو كتاب صادر سنة 2012 وقد ترجم إلى اللغة العربية من طرف الأستاذ بدر الدين مصطفى أستاذ الفلسفة المعاصرة والجماليات في كلية الآداب بالقهارة، وراجعه الأستاذ جواد رضواني الباحث في كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة محمد الأول بوجدة ( المغرب ). وقد نشر بمؤسسة مؤمنون بلا حدود للدراسات والأبحاث سنة 2019، يقع هذا الكتاب في 104 صفحات ، يتضمن بالإافة للتوطئة والفهرس تسعة محاور معنونة كالآتي : مجتمع الإيجابية مجتمع العرض مجتمع شاهد كي تصدق مجتمع البورنوغرافيا مجتمع التسارع مجتمع الحميمية مجتمع المعلوماتية مجتمع اللا- تحجب مجتمع التحكم

قراءة في كتاب إرفنغ غوفمان: البناء الاجتماعي للهويّة الجنسية

تونس- حاتم عبيد   نقدّم إلى القارئ العربيّ كتابًا يُعدّ حسب حسن احجيج مُراجع الترجمة العربيّة وواضع مقدّمة لها، "أوّل عمل يترجم لإرفينغ غوفمان إلى اللّغة العربيّة" (ص: 8). فقد اختارت الباحثة المغربيّة هدى كريملي مقالين نشرهما غوفمان في السبعينيات من القرن العشرين، ونقلتهما عن الترجمة الفرنسيّة، وجمعتهما بين دفّتي هذا الكتاب الذي صدر خلال هذه السنة (2019) في 143 صفحة من القطع الصغير عن "مؤمنون بلا حدود للنشر والتوزيع". ونحاول في هذا التقديم، أن نضع هذين المقالين في سياقهما، وفيما لهما من صلة بأعمال غوفمان، مفيدين من المقدّمة المستفيضة التي كتبها حسن احجيج، إفادتنا من بعض أعمال غوفمان وبعض المراجع الإنجليزيّة التي تناولت أعماله، ساعين قدر المستطاع أن نعبّر بطريقتنا عن فحوى هذا الكتاب، وأهمّ ما جاء فيه من قضايا وأفكار.

دراسة للبروفيسور نصير بوعلي: كيف نقرأ ونفهم نظرية الحتمية القيمية في الإعلام؟ مقاربة بنيوية- سيميائية

- عن كثب:   نشر البروفيسور نصير بوعلي (الرجل الثاني في نظرية الحتمية القيمية في الإعلام بعد عبد الرحمن عزي) دراسة جديدة باللغة الانجليزية حول النظرية بالمشاركة مع الباحث علاء مكي تحت عنوان: ( How to Read and Understand the Value Determinism Theory of the media? A semantic Structural Approach )   وذلك في المجلد 6، العدد2 من المجلة الدولية ( International Journal of English Literature and Social Sciences (IJELS) ). الدراسة استندت إلى المقاربة البنيوية السيميائية لتقديم قراءة مختلفة لنظرية الحتمية القيمية بوصفها نظرية معيارية. وذلك من خلال العناصر التالية:   أسبقية النظرية ككل على الأجزاء أسبقية العلاقة على الأجزاء أو القيمة المحددة لها النظرية من زاوية سياقية النظرية وثنائية التزامن واللاتزامن. وتأتي هذه الدراسة المهمة لتتوج مسارا طويلا من الاهتمام والبحث خصّه البروفيسور بوعلي للتعريف بنظرية الحتمية القيمية ومفاهيمها وافكارها ومقارنتها بنظريات إعلامية أخرى. مع العلم انه أول من درسها واعطاها هذا الاسم الذي اشتهرت به من خلال كتابه الأول "الإعلام والقيم؛ قراءة في نظرية

في حوار مع الباحثة مريم ضربان: التضليل الإعلامي ظاهرة قديمة لبست عباءة الافتراض

حوار: فاطمة الوحش في حوارها مع « الشعب ويكاند»، تتطرق الباحثة مريم ضربان إلى أزمات الميديا الأخلاقية في ظل الحداثة المتأخرة وأزمنتها السائلة، أزمنة استهلاك الحدث على حساب المعنى، معرجة على الحقل المفاهيمي لعلم اجتماع الزمن وفلسفته، خاصة الدرومولوجيا بوصفها علم السرعة والتسارع التقاني، الذي شذّر الممارسة الإعلامية وعصف بقيمها وهويتها في البيئة الهجينة للإنترنت، مما أوجد ممارسات دخيلة من قبيل صحافة الهاكر، وظواهر التضليل الرقمي والأخبار الكاذبة. مريم ضربان، أستاذة الإعلام والاتصال بالمركز الجامعي مرسلي عبد الله، تيبازة، وعضو بالجمعية الجزائرية للدراسات الفلسفية، الجزائر العاصمة. الشعب ويكاند: تهتمين بمفاهيم التسارع والتيربو والدرومولوجيا في تفسيرك لأزمات الميديا الجديدة، ما دلالة هذه المفاهيم؟ مريم ضربان: في الحقيقة، تنسب هذه المفاهيم إلى حقول علمية متواشجة ببعضها، أهمها فلسفة وعلم اجتماع الزمن، فالدرومولوجيا (dromology) هي علم السرعة، اضطلع بمفهمتها الفيلسوف الفرنسي بول فيريليو (Paul virilio) مهتما بها كسلطة «سلطة السرعة» (dromocracy)، لها معناها كقيمة لقياس قوة النظام السياسي وسيطرته،

الباحثة ضربان مريم تكتب: سيودولوجيا الميديا، نحو الكذب الصادق

  " ..   غوبلز ناعيا بودريار " بـقـلم: أ. مريم ضربان، أستاذة في علوم الإعلام والاتصال لم يكن "الفوهرر" على استعداد لخسارة مخططاته الذهانية، إذ يحتاج النجاح "المجروح" في أوقات ممتدة واستثنائية إلى الإيمان المطلق بالعقيدة المكيافيلية "كل الطرق مشروعة لأجل الغاية"، ماذا لو كانت إحداها آليات الكذب "المجيد"، والحق أنه، لولا غوبلز J. Goebbels الذي نفث في أذنه سحر القولة: " اكذب – اكذب اكذب حتى يصدقك الناس" ما كان ليعرف كارل غوستاف يونغ C. Gustav Jung بالحقيقة السايكو للرجل ..  أنه مريض السيودولوجيا، سيودولوجيا فانتاستيكا .. يقف على ناصية التنظير جان بودريار J. Baudrillard يرافع بالقولة الموازية "حرب الخليج لم تقع" أراد إفشاء لعبة الزيف وإستراتيجية بعث واقع مصحّر من واقع فعلي ميت، تسعى الميديا إلى إخفاء جثته لصالح ذكراه، ليصبح النسيان مشاركا في الحدث، ونحن كـ"بُله"-أحيانا- نصفق للموات. ولا تهمنا إلا حقائق الميديا المزعومة، شككت منذ أيام في مغالاة الرجل النظرية، ففي كتابه حول التبادل المستحيل والفكر الجذري