التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2020

" قراءة تحليلية للأحداث الإعلامية: بين الأحداث المنقولة والأحداث المصنوعة"، دراسة للباحث زهير كرور

نشر الباحث زهير كرور دراسة جديدة مهمة تحت عنوان: " قراءة تحليلية للأحداث الإعلامية: بين الأحداث المنقولة والأحداث المصنوعة" . وذلك في العدد الرابع، المجلد 24 من مجلة المعيار الصادرة عن جامعة الامير عبد القادر بقسنطينة.

بمشاركة عبد الرحمن عزي ونخبة من المفكرين العرب، مجلة المستقبل تحتفي بصدور عددها الخمسمئة (500).

  بمناسبة إصدار مجلة  المستقبل العربي  عددها الخمسمئة، عابرةً بذلك مسيرةً فكرية تجاوزت العقود الأربعة من الصدور الدوري الشهري بلا انقطاع، على الرغم مما واجهته وتواجهه من تحديات وصعاب على مدى العقود الأربعة الماضية، أصدر المركز عدداً خاصاً ساهم فيه نخبة من الباحثين العرب (36 باحثاً) في مختلف الاختصاصات والحقول المعرفية والمدارس الفكرية، الذين قدموا مقالات تعالج الكثير من الهواجس والقضايا والمشكلات التي تواجه حاضر الوطن العربي ومستقبله وتحاول الإجابة عن الأسئلة الكبرى التي تفرض نفسها في هذه المرحلة التاريخية المصيرية في الواقع العربي. كما تُجري هذه المساهمات وقفة نقدية لتجربة المجلة وأهم القضايا الفكرية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية التي طغَت على المشهد العربي في العقود الأربعة الماضية، وأبرز التحولات التي عصفت بالوطن العربي والعالم خلال هذه الحقبة، وتأثير تلك التحولات في تحديد أولويات قضايا المشهد العربي وفي اختيار المقاربات الفكرية والبحثية والعلمية الأقدر على فهم المتغيرات والتحديات الحالية والمستقبلية على الساحة العربية، وبالتالي في إعادة تحديد الأسئلة الكبرى التي بات يُفتّرض أن

حوار الدكتور باديس لونيس مع جريدة الشعب على هامش صدور كتابه: "الانترنت من المنظومة التقنية إلى المنظومة الثقافية"

  أصبحت التكنولوجيا هي المصطلح السائد في العصر الحالي في مختلف المجالات، ولعل أبرز سماتها، هو التطور المتسارع في تقنية الانترنت ودورها المتعاظم في تنمية الحياة وجعلها أفضل، مع الحذر في نفس الوقت من السلبيات التي يدنيها مستخدمو هذه التقنية، في اختراق الحياة الخاصة للأفراد وتبعات ذلك اقتصاديا واجتماعيا وأمنيا. الأهمية القصوى للانترنت جعلت الدكتور باديس لونيس، أستاذ بقسم علوم الإعلام والاتصال   بجامعة باتنة 1، يبحث في أغوار هذه التقنية، خاصة في الجانب الثقافي منها، من خلال إصداره الجديد: "الإنترنت، من المنظومة التقنية إلى المنظومة الثقافية" عن دار نشر (ألفا للوثائق)، وهو باكورة أبحاثه من الماجستير وإلى الدكتوراه، قدم فيه نظرة بنائية وظيفية شاملة للانترنت كمنظومة تقنية شهدت تطورا متسارعا، ثم كمنظومة ثقافية متكاملة بما يتخللها من قيم وممارسات وخلل وظيفي كذلك. حاورت "الشعب ويكاند" الباحث المتخصص في علوم الغعلام والاتصال الدكتور باديس لونيس في الموضوع وحول إصداره الجديد.