التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يناير, 2022

السكن في العراء؛ قراءة في الفيلم المثير للجدل "أصحاب ولا أعز"

د. يوسف بودن: أعشق السينما لأنها تقع في صلب العمارة، لا لأن الحكاية السينمائية تجري في سياقات معمارية وإنما لكونهما يقترحان على القارئ طريقة في السكن في العالم. والفيلم (أصحاب ولا أعز) الذي تابعته اليوم يقترح على المشاهد سكنا في "اللاماكن " كما يحب (مارك أوجي) أن ينعت خطاب الحداثة الفائقة. في بيت بعيد عن النسيج المديني، سعيد بعزلته الإجتماعية، متوحد بعمارته التفكيكية وإن كان مكعبا صامتا، حوارات الأصحاب فككت المكعب وجعلته شظايا لا تنتمي إلى أي جهة. يلوح في أفقه خسوف استدعته الحبكة الفنية للتعبير عن الوجه الآخر للقمر او للانسان. ساهمت الموسيقى التصويرية في بناء الزمن الباطني الذي تولدت منه حوارات هشة. الفيلم العربي ترجمة للفيلم الإيطالي (perfect strangers) ولم يحاول المخرج ارتكاب خيانة ملهمة لتقديمه للمشاهد العربي بل فرض عليه رؤية فقيرة للإنسان المعولم . 1- اختار الفيلم اللهجة اللبنانية ليقول ما لا تجرؤ السينما العربية عموما على قوله. اللهجة اللبنانية تختزن وقاحة هائلة،ربما أصبح من اللازم عليها أن تجري تعديلا في نبرتها لتتجنب الحروب الأهلية و موت بيروت، أصل الحرب الأهلية ف

الآن صار بالإمكان إعادة نشر أعمالهم مجانا: انتهاء الملكية الفكرية لكتاب عالميين

بوداود عميّر من الأخبار المهمة التي يتداولها الإعلام الثقافي العالمي، ولا يبدو أنها تحظى بأي اهتمام يذكر عندنا: انتهاء الملكية الفكرية Le domaine public ، لبعض الكتّاب العالميين البارزين مع مطلع كل سنة، والمحددة بـ70 سنة ابتداء من وفاة المؤلف، كما هو منصوص عليه في القوانين الأوروبية؛ وهو ما يعني السماح بنشر تلك الأعمال دون الالتزام بأي حقوق تذكر؛ الأمر الذي دفع بدور النشر العالمية، إلى التهافت على إعادة طبع أعمالهم. هذه السنة 2022، مثلا: ستنتهي ملكية أعمال الكاتب الفرنسي الشهير اندري جيد، وأيضا الكاتب رينيه غينو René Guénon الباحث والمتخصص في التصوف الإسلامي، والذي اعتنق الإسلام وأصبح يسمى: عبد الواحد يحيى (عاش في الجزائر مدة، ثم توفى في القاهرة)؛ من أبرز أعماله: "الشرق والغرب" و "أزمة العالم الحديث"، "هيمنة المادة"، "مراتب الوجود".. بالنسبة للولايات المتحدة الأمريكية، يبدو قانون الملكية مختلفا لديهم، ينتهي مع مرور 75 سنة على تاريخ صدور الكتاب، وليس مع وفاة المؤلف. هذه السنة مثلا، ستنتهي الملكية لأعمال مهمة، أبرزها: رواية ارنست همنغواي الشهيرة

نصرالدين لعياضي يفكر مع ماكلوهان ضد الماكلوهانية

باديس لونيس يواصل البروفيسور نصرالدين لعياضي حفرياته الإبيستمولوجية وإعادة مساءلة التراث النظري في مجال علوم الإعلام والاتصال من خلال إعادة قراءة النظريات المؤسسة والسائدة في هذا التخصص منقبا عن آثار توظيفها خاصة في المنطقة العربية، كما هو شأن نظرية الاستخدامات والاشباعات أو نظريات بناء المعنى أو نظرية التلقي.. وربما تُعتبر دراسته المعنونة بـ ( البحث العلمي في علوم الإعلام والاتصال في المنطقة العربية وغيابالأفق النظري )؛ الدراسة العلمية التي يمكن النظر إليها بوصفها تأسيسا معرفيا يصارح الواقع البحثي ويدعو للتصالح مع الذات الباحثة العربية ومن ثمة توجيه الرؤية نحو الخلل الحقيقي في الممارسة البحثية في المنطقة؛ وهو على ما يبدو عليها، يتجلى (أي الخلل) في غياب وعي حقيقي ونقدي للنظريات الغربية وما يحدث فيها من تطورات تلامس المجرد والمجسّد معا.

استكتاب جماعي محكم: الميديا والسياحة الثقافية في الجزائر (من السياحة الثقافية إلى ثقافة السياحة)

  الديباجة: لم يعد خافيا على أحد، كيف صار ت للسياحة -بأنواعها المتعددة- أهمية قصوى للدول والمجتمعات والأفراد على مختلف المستويات وفي شتى المجالات؛ الاقتصادية منها والسياسية والنفسية والثقافية… في هذا السياق تبرز السياحة الثقافية كأحد أكثر الأنواع أهمية؛ نظرا لآثارها العميقة والممتدة إلى المجالات الأخرى المذكورة. ولعل تلك الأهمية ترتبط في البدء بمفهوم الثقافة في حد ذاتها مع ما لهذا المفهوم من زخم؛ فالثقافة هي "ما يتبقى في ذاكرتنا عندما ننسى كل شيء" كما يعرفها إدوارد إيريو؛ إنها ضد النسيان إذن، ولا يمكن تجاوزها بسهولة، إنها تبقى في ممارساتنا الواعية واللاواعية. وبالتالي فالسياحة الثقافية اتصال ثقافي مقاوم للنسيان بامتياز. يتضح هذا الحديث أكثر حين ننظر إلى السياحة الثقافية على أنها شكل من أشكال السياحة التي تهدف إلى اكتشاف التراث الثقافي وطريقة الحياة في منطقة ما والممارسات الثقافية لسكانها. ويشمل ذلك: زيارة المواقع الطبيعية، والسياحة المعمارية، وكذلك السياحة الدينية، والرحلات لحضور المهرجانات والفعاليات الثقافية الأخرى، وسياحة تذوق الطعام، وزيارات المتاحف، والآثار، والمعارض الف

البراديغمات وتوظيفها في بحوث علوم الإعلام والاتصال

  هذه مداخلة تم إلقاؤها افتراضيا يوم 30 نوفمبر 2021 في إطار ندوة علمية نظمها مخبر بحوث ودراسات في الميديا الجديدة بجامعة المسلة (الجزائر) . تطرق فيها الباحث إلى مفهوم البراديغم وأهميته الابيستمولوجية والمنهجية في بحوث علوم الإعلام والاتصال من خلال المراحل الأربع: -         مرحلة بناء الموضوع. -         مرحلة البناء المنهجي. -         مرحلة جمع المعطيات. -         مرحلة التحليل والتأويل والاستنتاج.

جلسة علمية تحضيرية لمسابقة الدكتوراه .. للرد على بعض التساؤلات المنهجية.

هذه مداخلة تم تقديمها افتراضيا يوم 21 ديسمبر 2020 على صفحة عن كثب على الفايسبوك؛ في إطار سلسلة من المحاضرات التحضيرية لمسابقات الدكتوراه . وتضمنت مجموعة من التوجيهات والنصائح للطلبة المقبلين على مسابقات الدكتوراه للتحضير الجيد لهذه المسابقة نفسيا ومنهجيا.

مجلة "غميضة" الموجهة للأطفال تفتك المرتبة الأولى في المسابقة الدولية للشريط المرسوم

بوداود عمّير افتكت مجلة "غميضة" المركز الأول في مسابقة الشريط المرسوم، لأحسن مجلة جزائرية للأطفال، في اطار المهرجان الدولي للشريط المرسوم في طبعته 13، الذي جرت فعاليته مؤخرا؛ وكان قد ترأس المهرجان، الباحث والإعلامي الصديق: لزهاري لبتر، أحد أبرز المتخصصين في الشريط المرسوم، سبق أن ألف كتابا مهما عن مجلة رائعة للصغار: مجلة "مقيدش"؛ ملأت شغفنا صغارا؛ كانت تصدر باللغتين العربية والفرنسية. كتاب لزهاري لبتر، يحمل عنوان: "مقيدش، مجلة، فريق، ومدرسة؛ من سنة 1969 إلى 2019".