التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2012

رسالة عبد الرحمن عزي الى المشاركين في ملتقى: نظرية الحتمية القيمية

بسم الله الرحمن الرحيم أود أن أعبر عن خالص تقديري و اعتزازي بالحفاوة البالغة التي حظيت بها من طرف جامعة مستغانم (مسؤولون وأساتذة و طلبة) بمناسبة الملتقى الوطني حول نظرية الحتمية القيمية في الإعلام و الذي تم أثناءها تكريمي بوسام الشيخ عبد الحميد بن باديس رائد الحركة الإصلاحية و رئيس جمعية العلماء المسلمين رحمه الله، إضافة إلى تكريم زميلي د. نصير بوعلي و د.السعيد بومعيزة ف ي نفس السياق. وكان لتنقل الطلبة وأعضاء هيئة التدريس إلى مطار وهران لاستقبالنا الأثر البالغ على نفوسنا، و قد دمعت أنفسنا من الداخل لما رأيناه من شباب متعطش للعلم و المعرفة و مفتخر بانتمائه الوطني و القيمي. ومهما حاولت شكر جميع المشاركين في الملتقى فلن أستطيع، فكل واحد منهم بمثابة إشعاع على مستواه. وقد اكتسبت صداقات جديد من أناس كنا نسمع عنهم أو نتواصل معهم عن بعد. والشكر موصول إلى رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور صديقي محمد أمحمد صالح الدين و عميد كلية العلوم الاجتماعية د. الحاج سماحة الجيلالي و رئيس قسم الإعلام د. العربي بوعمامة على جهدهم و رعايتهم. وقد اكتشفت في شخصية د. العربي بوعمامة البساطة

صحافة المواطن وإعادة تشكيل مفهوم الجمهور

هذه مداخلتي التي القيتها ضمن فعاليات اليوم الدراسي المنظم من قبل قسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة باتنة يوم 29 فيفري 2012م، تحت عنوان: الإعلام الجديد بين الأبعاد والأدوار المختلفة

رشفة القهوة

مثل انتظار الأحبة هي رشفة القهوة وأعمق.   كليل الصادقين ثقيلا وطويلا.   وكالخيالات التي لن تتحقق.   مثل خلوة الشعراء المجانين.   مثل صفاء أولياء الله الصالحين. وكالمنبوذين الهائمين على ضفاف القلق. *** رشفة قهوة..وتُحلّق عضوا دائم الانتظار على تخوم الحلم. رشفة حلم كفيلة على تعميدك من بقايا هبل الراحلين على خطوط الألم. *** جرّب أن تنتشي من عبقها قبل الارتحال أو الاعتزال. جرب أن تتأمل فنجانك لحظة أو لحظتين قبل وبعد الانتشاء. ستنبعث فكرةً تتوشح دقات قلبك الأولى. وتهفو إلى كل الأحبة، صدقا وشوقا وانعطاء.