التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يوليو, 2014

شاهد بالفيديو، محاضرة البروفيسور عبد الرحمن عزي: التنظير الإعلامي القيمي (الفرص والتحديات)

البروفيسور "العياشي عنصر" لمدونة "عن كثب": لهذه الأسباب أنا متحفظ على ما يسمى نظرية الحتمية القيمية في الإعلام

البروفيسور العياشي عنصر يسعدني ان أستكمل النقاش الذي بدأ منذ فترة على صفحات هذه المدونة حول نظرية الحتمية القيمية، بهذا الحوار المهم جدا مع البروفيسور العياشي عنصر ، الأستاذ الباحث الجزائري المتخصص في علم الاجتماع، والذي عمل بعدة جامعات ومراكز بحث عربية وأجنبية، وهو حاليا عضو هيئة التدريس بقسم علم الاجتماع بجامعة قطر. في هذا الحوار الذي أراده دكتورنا ان يكون بمثابة دراسة علمية، يتطرق فيه إلى موقفه من النقاش الذي فُتح منذ فترة حول نظرية الحتمية القيمية، كما يشرح بكثير من التعمق؛ الاسباب التي وقفت وراء موقفه المتحفظ منها. وقد يكون دكتورنا قاسيا في بعض المواضع، ولكن وضوح رؤيته وموقعه الذي ينطلق منه لنقد النظرية تحتم علينا كأنصار للنظرية أن ننتبه أكثر إلى ما يقوله.

صدور العدد الخامس (5) من مجلة الدراسات الإعلامية القيمية المعاصرة

جاء العدد الخامس من مجلة الدراسات الإعلامية القيمية المعاصرة  خاصا بدراسات ميدانية ويتضمن ثلاث أبحاث: الأولى دراسة أ. حفيظة بوخاري وتتناول تطبيق عدد من أدوات المنهج الدلالي على البنية البرامجية في مركز تلفزيون الشرق الأوسط، والثانية دراسة أ. عبد الله قاسم وتوظف منهج الحتمية القيمية في الإعلام على الفيلم الياباني "المخطوفة" والثالثة دراسة د. رضا عبد الواجد أمين وتتناول تأثير مواقع التواصل الاجتماعي على العلاقات الاجتماعية في ضوء نظريتي الحتمية التكنولوجية والقيمية.

الإعلان الرسمي عن مسابقات الماجستير على المستوى الوطني للموسم الجامعي 2014/ 2015

كشف القرار رقم 419 المؤرخ في 30 جوان 2014، الصادر عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عن تأهيل الجامعات الاتي ذكرها لضمان التكوين لنيل شهادة الماجستير للموسم الجامعي 2014/ 2015:  الجزائر1، الجزائر2، الجزائر3، البليدة، الأغواط، المدية، تيزي وزو، قسنطينة 1، قسنطينة2، باتنة، بسكرة، المسيلة، وهران، تلمسان، سيدي بلعباس، مستغانم، تيارت. أما التخصصات المفتوحة لاجراء المسابقة فيها فيمكنكم على الاطلاع عليها بتحميل الملف من هنا

هكذا ينظر عبد الرحمن عزي إلى "نقد نظرية الحتمية القيمية" وهكذا كان رده عليه

وردت الى الاستاذ عبد الرحمن عزي مجموعة من الاسئلة تشترك في موضوع:  ما هي أبرز الانتقادات الموجهة لنظرية الحتمية القيمية في الإعلام؟  فأجاب على موقعه الخاص  (موقع نظرية الحتميةالقيمية) ، كمايلي: تاريخيا، فإن الفلسفة والدين والعلم والنظريات مجالات معيارية بالدرجة الأولى. أنشغل بعملية إنتاج مفاهيم متجددة تعين على "كشف" وليس "اكتشاف" الحقائق الكامنة في طبيعة الرسالة الإعلامية من زاوية قربها من أو ابتعادها عن القيمة وأثر ذلك على البنيات والرواسب الثقافية في المنطقة العربية والإسلامية  إضافة إلى إبراز الجوانب الانسانية "العالمية" في هذا الطرح "القيمي" و"الأخلاقي."  وأخصص وقتا "مقبولا" بالمقارنة للرد على "النقد" عندما يكون مشروعا.  وتأتي أغلبية الأسئلة الموجهة إلي في شكل أسئلة تطلب المزيد من الشرح والتوضيح، وذلك يمثل الأولوية بالنسبة لي إذ أن هذه الأسئلة تدل على اهتمام بالغ بهذا الطرح ولا شك أن السائلين من الطلبة والباحثين "الشباب" يجدون في هذا التنظير ما يمس "كائنهم الأخلاقي" وخصوصية واقعهم الاجتماع