التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2017

صدور العدد الأول من مجلة "كون" الثقافية البيئية (فيفري 2017)

باديس لونيس في حلة جميلة وتصميم احترافي وعالمي، وبمواضيع متنوعة وشيقة، أصدرت جمعية الكوكب الأخضر بولاية باتنة العدد الأول (فيفري 2017) من مجلة "كون" ؛  احتوى العدد الأول من المجلة البيئية الثقافية الفصلية مجموعة من المواد المتعددة في شكلها من حيث الأنواع الصحفية (أخبار، حوارات، تحقيقات، مقالات..) والمتنوعة من حيث مضامينها (سيميولوجيا المعمار، هيئات حكومية، أنشطة جمعوية، حكاوي شعبية،...).

مخبر الدراسات الاتصالية والاعلامية وكرسي عبد الرحمن عزي ينظمان يوما دراسيا حول نظرية الواجب الأخلاقي في الإعلام يوم 2 مارس 2017م

الإشكالية، الأهداف، المحاور والضوابط: تشكل الأخلاق الإعلامية (Media ethics) أحد الأسس الجوهرية في مهنة الصحافة، إذ تحدد المعايير التي تؤطر عمل الصحفي والمؤسسة الإعلامية والتي قد يختصرها مبدأ تقديم خدمة عمومية (public service) أو هدف السعي نحو الفائدة الاجتماعية بشكل عام سواء من خلال الوظيفة الإخبارية التي تتمثل في تزويد الجمهور بالوقائع والمعلومات والحقائق الضرورية أو من خلال تقديم الرأي والتحليل والتي تهدف كلها إلى تشكيل رأي عام واع وتنويره عبر تقديم مضمون إعلامي يراعي جملة من القيم التي تضبط الممارسة الفردية والمؤسساتية لمهنة الصحافة إذ أن المسؤولية الأخلاقية واحد من المعايير التي تضبط السلوك الإعلامي إلى جانب المسؤولية الاجتماعية والتي قد تتسق مع الأولى أو تختلف عنها حسب عدد من المتغيرات من بينها مثلا الإحساس الداخلي المتعلق بالضمير المهني للصحفي عند تفاعله مع الاكراهات المجتمعية والمهنية، هاجس الحرية الذي تدافع عنه المؤسسات الصحفية .. وغيرها. ومن هنا فإن مفهوم “الواجب” يقدم حلا لهذه الإشكالات إذ يفترض أن الالتزام يبقى نابعا من الإحساس بالمسؤولية الأخلاقية والمسؤولية الاجتماعي

بدعوة من كرسي عزي؛ الدكتور بومدين بوزيد يقدم محاضرة حول المجتمع الشبكي والهويات الدينية والثقافية يوم 26 فيفري

في حوار حصري مع مدونة عن كثب؛ الباحث بوعمامة يتحدث عن مؤتمر الحتمية القيمية ومسألة تدويره وكرسي عزي وأشياء أخرى

في إطار سلسلة الحوارات التي تحرص مدونة عن كثب  على إجرائها مع أساتذة وباحثين مميزين من مختلف المجالات والتخصصات، يسعدني أن أستضيف هذه المرة الباحث الجزائري النشيط والفاعل على الساحة الأكاديمية من خلال مبادراته العديدة والمتنوعة، ومن خلال انتاجاته العلمية المميزة، والتظاهرات التي لا يتعب من اقتراحها والإشراف على انجازها، أنه الدكتور العربي بوعمامة الذي ارتبط اسمه بنظرية الحتمية القيمية بفضل حرصه على تنظيم ملتقيات متتالية حولها، ما ساعد على انتشارها أكثر بين الباحثين من مختلف المناطق. وهو الأمر الذي دعا عبد الرحمن عزي لاعتباره أكثر أهمية منه فهو الذي سعى إلى تجسيد أفكاره على ارض الواقع.

حديث الاستاذ باديس لونيس مع جريدة الشروق اليومي حول نظرية الحتمية القيمية