التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من يونيو, 2020

دراسة للباحث الصادق الحمامي: كيف غيّرت جائحة كورونا صناعة الصحافة والميديا؟

نشر الباحث التونسي الصادق الحمامي دراسة جديدة على الموقع الالكتروني لمركز الجزيرة للدراسات، تحت عنوان: "كيف غيّرت جائحة كورونا صناعة الصحافة والميديا؟". وتتناول الدراسة إشكالية تأثيرات أزمة جائحة كورونا على صناعة الصحافة والميديا من منظور سياقات متعددة، عربية وأوروبية وأميركية، في الوقت ذاته. كما تهدف إلى استكشاف هذه التأثيرات على المدى القريب والمدى البعيد ومعالجتها، نظريًّا، في سياقاتها المتعددة الصناعية والصحفية المهنية وحتى الثقافية وقد استند الباحث في مقاربته لأبعاد المشكلات المطروحة على منهج التحليل الوثائقي وأداة المقابلة لجمع المعطيات الضرورية للتحليل في إطار هذه الدراسة الاستطلاعية. ويُعَدُّ التحليل الوثائقي من المناهج الأساسية في العلوم الاجتماعية بجانب المنهج المسحي، وهو يسمح بالحصول على معطيات كمِّية وكيفية. ويشمل التحليل الوثائقي المبررات الرسمية والإحصائيات والأرشيف؛ وهي جزء من الأدبيات التي استعان بها الباحث، وتقدم معلومات عن السياق. ويكون لبعض المعلومات التي تُسمَّى بـ"التحليل الثانوي" للمعطيات دور في تحليل جديد لمعطيات كيفية وكمية متوفرة في درا

تدشين المجلة السعودية للدراسات الفلسفية، مع هيئة استشارية تضم فلاسفة كبار

في سياق حرص منصة معنى على مواكبة التطور في مجال النشر العلمي ورغبة منها في توفير نافذة رصينة للنشر الأكاديمي، تسعى نحو العالمية، تعلن عن تدشين مجلتها الدولية المُحكمة: المجلة السعودية للدراسات الفلسفيّة  (SJPS) المخصصة لنشر الأبحاث الأكاديمية في مجال الفلسفة، والحقول المعرفية المتقاطعة معها، وفقًا للضوابط والمعايير الدولية. حتى يتاح لباحثي الفلسفة نافذة لنشر بحوثهم، والاطلاع على نتاج زملائهم على اتساع العالم العربي والغربي.  

دراسة للبروفيسور فضيل دليو (جوان 2020): "منهج التحليل الوثائقي: تعدد مفهمي وإجرائي"

دائما وفي سياق سلسلة المقالات المهتمة بالبحوث الكيفية والكمية، نشر البروفيسور فضيل دليو (رئيس مخبر علم اجتماع الاتصال) بجامعة قسنطينة 3، مقالا آخر تحت عنوان: " منهج التحليل الوثائقي: تعدد مفهمي وإجرائي".    المقال نُشر في (01 جوان 2020) بالعدد 1، المجلد 07 من   مجلة العلوم الانسانية لجامعة أم البواقي . وتهدف هذه المقالة حسب الباحث إلى تقديم منهج التحليل الوثائقي، بمعانيه المتعددة ومقارباته النظرية المختلفة والمتكاملة، مع توضيح خطواته الإجرائية، والتي يخلص المقال إلى إمكانية إثرائها ببعض الأبعاد الألسنية والنفسية لتفعيل الاستفادة منها . ويمكن تحميل المقال كاملا من هنا للإشارة يأتي هذا المقال في سياق سلسلة مقالات سابقة تأخذ نفس المنحى وهو اهتمام الباحث بمنهجية البحث العلمي خاصة في جانبها الكيفي، وهي: -    "منهج التحليل المقارن الكيفي: تصوركيفي بمنحى كمي". -    "أخلاقيات مناهج البحوث الكيفية: تلازم تفاعلي " . -     "منهج تحليل الخطاب: تعدد مفهمي وإجرائي " . -     " شبكة تحليل الصور الثابتة: نمذجة بيداغوجية لبعض المرجعيات السيميول

دراسة للبروفيسور فضيل دليو (جوان 2020): "منهج التحليل المقارن الكيفي: تصور كيفي بمنحى كمي".

ويستمر البروفيسور فضيل دليو في نشر سلسلة المقالات المهتمة بالبحوث الكيفية والكمية، ويعود إلينا هذه المرة مع مقال معنوان بـ: "منهج التحليل المقارن الكيفي: تصور كيفي بمنحى كمي" . المقال نُشر في (01 جوان 2020) بالعدد 2، المجلد 12 من مجلة "دفاتر السياسة والقانون" الصادرة عن جامعة قاصدي مرباح- ورقلة .

حوار حصري مع البروفيسور أحمد عبدلي حول الفيلم الوثائقي الفرنسي (الجزائر حبي)

لقد أثار الفيلم الوثائقي (الجزائر حبي) الذي بثته القناة الفرنسية الخامسة ليلة 27 ماي الماضي، جدلا واسعا وغضبا شعبيا كبيرا، واحتجاجا دبلوماسيا تمثل في استدعاء السفير الجزائري للتشاور على عجل، وهي خطوة على درجة من الأهمية في الاعراف الدبلوماسية. هذا الجدل، لم يبقى بين الجزائريين على شبكات التواصل الاجتماعي فقط، ولا على المستوى المحلي فقط، بل انتبهت إليه كبريات وسائل الإعلام العالمية على غرار روسيا اليوم والجزيرة و( BBC ) و( The New York Times )، ..الخ وتناولته باهتمام واسهاب كبيرين. في هذا السياق، يسعدني أن أجري هذا الحوار مع البروفيسور أحمد عبدلي؛ عميد كلية أصول الدين بجامعة الأمير عبد القادر الاسلامية بقسنطينة، والمعروف برصانة انتاجاته العلمية في مجال علوم الإعلام والاتصال، والتي قدمها في دراسات ومداخلات كثيرة على درجة كبيرة من الأهمية والتميز في الطرح والمنهج والقيمة العلمية.