التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2012

الامتحان التجريبي للسداسي الثاني في مقياس الإعلان (2012)

لنفرض أنك قد كلفت من قبل نادي الإبداع للقيام بحملة إعلانية لمسابقة "أوراسكووب للإعلام" التي ستجرى يوم 12 جوان 2012م، على أن يكون يوم 03 جوان هو آخر موعد لاستقبال المشاركات. - برر مختلف الاختيارات التي ستقوم بها في كل مرحلة من مراحلة الحملة.

شبكة فييكوس تعرض خدمة تنسيق البحوث

مسابقة أوراسكوب للإعلام

قريبا.. العدد الثاني من مجلة الدراسات الإعلامية القيمية

يحتوي العدد على: مراحل تطور الصحافة الجزائرية........................................... أ.د. زهير إحدادن   أثر الفضائيات الغربية على الأنساق القيمية والهوية الوطنية للمتلقي.. .أ.د. نصير بوعلي   الخوف من الصورة ........................................................... د. جمال العيفة   الشبكات الإجتماعية وآثرها على الفرد والمجتمع.......................... أ. ساعد هماش   العلاقة بين الأدب والإعلام.................................................... . أ.د. الرشيد وسعي   وفي الإصدارات الجديدة   التواصل الفعال ........................................................... د. محمد الأمين موسى   باللغة الإنجليزية   القيم الإخبارية ، القرب والبعد والتأطيرالإعلامي عبر الثقافات........... د. محمود قالند ر

إنهم يتحدثون بدون حذر

نصرالدين لعياضي نصرالدين لعياضي قالت إحدى المتحدثات في الدورة الحادية عشر لمنتدى الإعلام العربي المنعقد، مؤخرا، بدبي، ما يلي: ''يا جماعة إن ديننا الحنيف ينصحنا بذكر أمواتنا بالخير، لذا يجب أن نذكر وسائل إعلامنا الكلاسيكية بالخير لأنها ميتة !''. دهشّت من هذا التصريح التـأبيني الغريب في منتدى أقيم، خصيصا، لتكريم صحافيي وكتّاب الصحافة المكتوبة العربية، التي تعد قلعة أساسية من قلاع الإعلام الكلاسيكي! وتذكرت الفيلسوف اليوناني سقراط الذي قيل عنه ما يلي: ''لو طلب هذا الفيلسوف من زوجته أن تفتح فمها، وقام بعّد أسنانها لَمّا ارتكب حماقة القول أن عدد أسنان المرأة أقل من أسنان الرجل ''.

مداخلة الاستاذة منال كبور في الملتقى الدولي للحتمية القيمية

هذه مداخلة قدمتها الأستاذة منـال كبور، قسم علوم الإعلام والاتصال جامعة باتنة، في المؤتمر العلمي الدولي الأول لنظرية الحتمية القيمية في الإعلام أيام 24 و25 أفريل 2012، بجامعة عبد الحميد بن باديس بمستغانم، المداخلة بعنوان "القيمة بين الواقع والخيال؛ مستويات التداخل وطبيعة العلاقة في الحتمية القيمية":

الأستاذ بوب فرانكلين Prof. Bob Franklik من جامعة كارديف Cardiff University يقدم دراسة عزي عن أخلاقيات إعلامية في نظرية أسماء الله الحسنى للنورسي

الفضائية الجزائرية...الطموحة

لفتت انتباهي كما لم تفعل "الشروف تيفي" ولا "فضائية النهار الإخبارية". وبدا لي من خلال عدم تسرعها الى البث الرسمي أن الواقفين وراءها أكثر نضجا وأوضح رؤية، ثم وبعد أن لمحت الروائي أمين الزاوي يقدم عبرها برنامجا طالما انتظرناه اطلق عليه اسما مكثفا بالدلالات وهو "الفهرس" عرفت أن القناة أكثر طموحا مما قد اتوقع، وبعد توالي البرامج ورفع الستار عنها تباعا، لامست التنوع والتعدد المرتجى في الشكل والمحتوى فارتحت اكثر لها. أما وبعد أن تفاجأت بـ "حميدة العياشي" يقدم برنامجا شيقا من خلالها فقد تكونت لدي فكرة واضحة وهي ان القناة جديرة فعلا بالاحترام. إنها فضائية الجزائرية ، التي لاأزال اجهل من يملكها سوى أن رأسمالها جزائري 100 بالمائة حسبما نشرت الخبر في أحد أعدادها.

حوار الدكتور عزي مع جريدة الجزائر

كان من القلائل الذين انشغلوا بالبحث في مجال المدرسة الاتصالية، بحث في الظاهرة الإعلامية في الدول العربية بالاستناد إلى الفكر الغربي، وهو صاحب نظرية "الحتمية القيمية في الإعلام"، عزي عبد الرحمان الدكتور المفكر والبروفيسور الجزائري، عميد كلية الإعلام بجامعة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، اجتهد خارج مجال الساحة الأكاديمية الجزائرية، بالرغم من أن بداياته كانت في الجزائر، وفي عالم الإعلام بالضبط، "الجزائر" كان لها فرصة للتحدث إليه، واكتشاف جوانب أخرى من شخصيته. نتشرف بحضورك دكتور إلى جامعة مستغانم، بداية.. ما هو موقفك من هذه المبادرة التي قام بها قسم الإعلام، خاصة كونك شخصية يمنح لها وسام "ابن باديس للإعلام والثقافة" الذي باشر بتنظيمها قسم الإعلام هذه السنة؟ شرف لي أن أزور مستغانم ولأول مرة، وأشكر عميد كلية العلوم الاجتماعية ورئيس قسم الإعلام بجامعة مستغانم وكل المشرفين على الملتقى، بصراحة انبهرت بالمستوى الجامعي للطلبة، وهي مبادرة جيدة تمكن الطالب من اكتساب المعارف المتجددة، وتوسيع البحث الأكاديمي والثقافي. كان لك تجارب مهنية عديدة بدول عربية و

واقع البحوث الكمية والكيفية في المجلات المحكمة الجزائرية (دراسة تحليلية لمحتوى مجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية لجامعة باتنة)

ضمن محور الإشكالات الراهنة لمنهجية البحث العلمي ومشكلة البحوث الكمية والبحوث النوعية تأتي هذه الدراسة المعنونة بـ : واقع البحوث الكمية والنوعية في المجلات المحكمة الجزائرية (دراسة تحليلية لمحتوى مجلة العلوم الإنسانية والاجتماعية لجامعة باتنة) لتكشف أولا عن حضور هذين النوعين من البحوث في المجلة، وعن علاقتها بمجال المشكلات العلمية المدروسة، الأهداف المرجوة واللغة المستخدمة.

تكريم الدكتور عزي بوسام "ابن باديس"

الكلمة الاختتامية للمفكر عبد الرحمن عزي في ملتقى الحتمية القيمية

في ختام المؤتمر الدولي الذي نظمه قسم علوم الإعلام والاتصال بجامعة ابن باديس  بمستغانم على شرف الاستاذ الدكتور عبد الرحمن عزي ولاجل تكريمه، والتعريف أكثر بنظريته:" الإعلام والحتمية القيمية". ألقى المفكر الجزائري الكلمة الاختتامية التالية:

توصيات ملتقى نظرية الحتمية القيمية في الإعلام

في يوم 25 أفريل 2012 اجتمعت لجنة التوصيات المنبثقة عن اللجنة العلمية والتنظيمية للملتقى العلمي حول نظرية الحتمية القيمية في الإعلام وذلك في رحاب كلية العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية بجامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم، وبعد الاطلاع على المداخلات والاستماع لتدخلات الحضور من طلبة وأساتذة في الحلقة النقاشية المفتوحة ارتأت اللجنة اعتماد التوصيات التالية: أولا: تثبيت وسام العلامة عبد الحميد ابن باديس للإعلام والثقافة يمنح لباحث جزائري لديه دراسات قيمة في مجال علوم الاتصال والإعلام كل سنة. ثانيا: تعزيز العلاقة بين قسم علوم الاتصال والإعلام بجامعة مستغانم وجامعة الشارقة من خلال توأمة علمية مما يسمح بتبادل ونشر الأبحاث والأفكار العلمية . ثالثا: تشجيع أقسام علوم الاتصال والإعلام على فتح مشاريع الماستر تخصص علوم الاتصال والإعلام حول نظرية الحتمية القيمية في الإعلام . رابعا : الدعوة لاعتماد تدريس مادة الإعلام القيمي في ميادين التكوين خصوصا في سنوات التدرج الأولى. خامسا: الإستمرارية في تنظيم مؤتمرات بشكل سنوي وتوسيع التظاهرة على المستوى المغاربي والعربي والعالمي للتعريف بأسس ومفاهيم