التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2020

ديوان المطبوعات الجامعية يتيح تصفح مكتبته الافتراضية مجانا

على خلفية تفشي فيروس كورونا، وعلى غرار ما فعلته كبريات الجامعات والمواقع الالكترونية الخاصة ببيع الكتب، قام ديوان المطبوعات الجامعية (الجزائر) بفتح صفحات موقع مكتبته الافتراضية للوصول مجانا الى مختلف ما تحتويه من مؤلفات في جميع التخصصات. للاشارة يحتوي القسم الخاص بعلوم الإعلام والاتصال مجموعة من العناوين المهمة، في مختلف فروعه وتخصصاته. إلا أن الموقع يبدو انه ثقيل ولازال لا يتيح فرصة مريحة للاطلاع وتصفح الكتب. ويمكن الولوج الى الموقع من هذا الرابط: مكتبة ديوان المطبوعات الجامعية

دراسة جديدة حول واقع التكنولوجيا في غرف الأخبار العالمية

خلصت دراسة حول حالة التكنولوجيا في غرف الأخبار العالمية في العام 2019 التي أجراها المركز الدولي للصحفيين إلى أنّ الصحفيين في جميع أنحاء العالم يتجهون إلى التكنولوجيا الرقمية بشكل متزايد للتمكن من مواجهة التحديات الصعبة المتمثلة بانتشار المعلومات الخاطئة والهجمات والإعتداءات التي يتعرض لها المراسلون. وتبيّن أنّ هناك ارتفاعًا في استخدام أدوات تقصي الحقائق والتحقق على وسائل التواصل الاجتماعي، في حين تقوم العديد من غرف الأخبار بتأمين اتصالاتها لحماية الصحفيين ومصادرهم. ويستخدم الصحفيون أيضًا العديد من التقنيات والمنصات الجديدة لإشراك جمهورهم بشكل أفضل وكسب ثقتهم.

بسبب تفشي فيروس كورونا؛ الجزيرة تفتح دورات مجانية مهمة عبر منصتها الالكترونية

مع تفشي فيروس كورونا، والدعوة المتكررة لبقاء الناس في منزلهم، أطلق معهد الجزيرة للإعلام عبر منصته الالكترونية مبادرة مهمة وهي فتح جميع دوراتها الإعلامية بشكل مجاني على الموقع التالي : https://elearning.aljazeera.net/ar والدورات هي : - حقيبة المذيع المميز - المونتاج رؤية تقنية وإبداعية - صناعة الأفلام الوثائقية - كيف تكون مؤثرًا في الإعلام الاجتماعي - إنتاج البرامج الإخبارية التلفزيونية - فن الخطابة - تعلم الفوتشوب - التقرير التلفزيوني الأخباري - مصادر الخبر الصحفي - اكتساب الثقة بالنفس للمذيع والضيف - تسويق الذات عبر تويتر - الوقفة أمام الكاميرا - لغة الجسد الإعلامية - المقابلات الصحفية التلفزيونية - الحضور الالكتروني الفعال - التخطيط للمقابلات الصحفية - كتابة المحتوى لتويتر

البروفيسور زواقة بدرالدين في حوار خاص مع "مدونة عن كثب" حول أزمة فيروس كورونا: دور النخبة يكمن في صناعة الوعي الجمعي و التخفيف من الأثار النفسية ،و عدم ترك فجوة الإشاعات تكبر من خلال النشر الواعي المسؤول .

في سياق أزمة تفشي فيروس كورونا، ومن منطلق وجوب مسايرة ومشاركة النخبة في تسيير هذه الأزمة (تقييما وتوعية ومساهمة) يأتي هذا الحوار الذي خص به البروفيسور زواقة بدرالدين مدونة "عن كثب"، ليتطرق إلى تقييمه لإدارة الحكومة الجزائرية لأزمة انتشار فيروس كورونا، ورؤيته لدور القيم في مثل الأزمات، وموقفه من التهويل التي تثيره شبكات التواصل الاجتماعي، وأخيرا اقتراحه لإدارة الازمة.

(للتحميل) كتاب البروفيسور نصرالدين العياضي الصادر في مارس 2020: "الميديا بين المتن والهامش".

صدر في شهر مارس الجاري وفي سلسلة كتاب الرافد الذي تصدره مجلة الرافد الامارتية شهريا، كتاب للبروفيسور الجزائري نصرالدين العياضي، وذلك تحت عنوان: "الميديا بين المتن والهامش".

حوار خاص مع البروفيسور "فضيل دليو" حول البحوث الكيفية وبعض إشكالاتها الابيستمولوجية والمنهجية

يسعدني أن أقدم لقراء "مدونة عن كثب" (من أساتذة وطلبة ومهتمين)، هذا الحوار الخاص والمهم مع أحد قامات علوم الإعلام والاتصال في الجزائر والعالم العربي البروفيسور فضيل دليو عضو هيئة التدريس بكلية علوم الإعلام والاتصال والسمعي البصري بجامعة قسنطينة 3، وعميدها السابق ورئيس مخبر علم اجتماع الاتصال والترجمة الذي أشرف من خلاله على نتاج علمي عالي التميز والقيمة العلمية. إنه البروفيسور فضيل دليو الذي تتحدث عنه سيرته العلمية الطويلة والنوعية التي جعلت المهتمين والباحثين (أساتذة وطلبة) في مختلف الجامعات الجزائرية يتلقفون أعماله بكثير من الاهتمام وكثير من الاحترام والتقدير كذلك. أعماله العلمية   التي وحسبما صرح به هو نفسه في آخر حوار له وصلت إلى 46 كتابا و50 مقالا علميا، في انتظار كتاب جديد آخر يتمحور حول البحوث الكيفية، يتوج من خلاله توجهه الجديد إلى هذا النوع من البحوث. في هذا السياق، سنحاول في هذا الحوار (الذي كان على مراحل)؛ التعرف على   مبررات هذا التوجه المنهجي، إضافة إلى بعض النقاط المرتبطة به من قبيل مشكلة الترجمة المتعلقة بالتفسير والتأويل ومآلات ذلك، مع الانعطاف الى م

الخصوصية ومصائرها في العصر الرقمي؛ ملف العدد الجديد من مجلة "الجديد" اللندنية

انقر هنا لتحميل العدد صدر منذ أيام العدد 62 من مجلة "الجديد" الثقافية والتي يقع مقرها بلندن. وا حتوي هذا العدد على ملفين أحدهما رئيسي والآخر فرعي، الأول ثقافي عام يتصل بقضية القضايا الشاغلة لأهل القلم والفكر في كل ناحية من نواحي هذا الكوكب ونعني بها قضية الخصوصية ومصائرها في العصر الرقمي وفي زمن الانتشار الأخطبوطي لوسائل التواصل الاجتماعي على الشبكة العنكبوتية. عنوان الملف “التبرع بالخصوصية” وقد شاركت فيه نخبة من الباحثين الأكاديميين والأدباء والمفكرين العرب الذين يسعون للكشف عن طبيعة هذه الظاهرة المواكبة لظهور وسائل التواصل الاجتماعي كالفيسبوك وتويتر وإنستغرام وغيرها من المواقع والبرامج والتطبيقات التي أتاحت للأفراد التعبير عن أنفسهم والتواصل في ما بينهم وعرض ما لديهم من صور وكتابات وتداولها .