دراسة للبروفيسور فضيل دليو (جوان 2020): "منهج التحليل المقارن الكيفي: تصور كيفي بمنحى كمي".

ويستمر البروفيسور فضيل دليو في نشر سلسلة المقالات المهتمة بالبحوث الكيفية والكمية، ويعود إلينا هذه المرة مع مقال معنوان بـ: "منهج التحليل المقارن الكيفي: تصور كيفي بمنحى كمي".

المقال نُشر في (01 جوان 2020) بالعدد 2، المجلد 12 من مجلة "دفاتر السياسة والقانون" الصادرة عن جامعة قاصدي مرباح- ورقلة.

وتحاول هذه المقالة حسب الباحث تقديم المنهج المقارن الكيفي في العلوم الاجتماعية، أنواعه، ما يميزه عن المنهج المقارن الكمي، خطواته التطبيقية العامة وأهم نماذجه التحليلية: المجموعات الواضحة، الغامضة ومتعددة القيم، مرفقةً بأهم الانتقادات المتداولة بشأنها في الأدب المتخصص. مع الإشارة إلى الانطباع العام المتعلق بتحفظ أنصار التصور الكيفي على منحاها التكميمي الصريح

يمكن تحميل المقال من هنا

للتذكير يأتي هذا المقال في سياق سلسلة مقالات سابقة تأخذ نفس المنحى وهو اهتمام الباحث بمنهجية البحث العلمي خاصة في جانبها الكيفي، وهي:

-         "أخلاقيات مناهج البحوث الكيفية: تلازم تفاعلي"

-         "منهج تحليل الخطاب: تعدد مفهمي وإجرائي"

-         "شبكة تحليل الصور الثابتة: نمذجة بيداغوجية لبعض المرجعيات السيميولوجية".

مع الاشارة إلى أني كنت أجريت حوارا حول هذا التوجه مع الأستاذ، يمكن العودة اليه عبر الرابط التالي:

-         حوار خاص مع البروفيسور "فضيل دليو" حول البحوث الكيفية وبعض إشكالاتها الابيستمولوجية والمنهجية.


- باديس لونيس


تعليقات

  1. بارك الله فيك وجزاك الله خير الجزاء على ما تبذله من نشر

    ردحذف

إرسال تعليق