دراسة للبروفيسور فضيل دليو: "هوية المؤسسة: من من التصميم إلى التدقيق"

نشر البروفيسور فضيل دليو عميد كلية الإعلام والاتصال والسمعي البصري بجامعة قسنطينة3 دراسة مهمة تحت عنوان: "هوية المؤسسة: من من التصميم إلى التدقيق"، وذلك في العدد 20 من مجلة حوليات جامعة قالمة.
وانطلق الباحث من كون ان الاتصال المؤسستي  له هدف استراتيجي يعبر عنه من خلال الدافعية واتخاذ القرارات على المستوى الداخلي وانعكاساتها الخارجية على بناء هوية المؤسسة وصورتها العمومية. وإذا كان هذا النشاط يعتبر كلاسيكيا ضمن معظم المؤسسات، فإنه يبقى مفتقرا إلى هيكلة نظرية متماسكة وتطبيقات عملية أشمل وأدق، وخاصة فيما يتعلق بعناصرها الشعارية. وهو الأمر الذي جعل الباحث يحاول في هذا العمل إلقاء بعض الضوء على هذا المجال التواصلي الهام الذي فرضته متطلبات فاعلية أداء المؤسسات التجارية منها والخِدْمية، مع إشارة تقويمية مبسطة لأهم الشعارات الرمزية لجامعات قسنطينة. 

يمكن تحميل الدراسة كاملة من هنا