الأعرابي والحمى

عاد النبي صلى الله عليه وسلم أعرابيا مريضا يتلوّى من شدّة الحمّى، فقال له مواسيا ومشجّعا: "طهور"، فقال الأعرابيّ: بل هي حّمى تفور، على شيخ كبير، لتورده القبور. قال: "فهي إذن".

- الترمذي.

يعني أن الأمر يخضع للاعتبار الشخصي، فإن شئت جعلتها تطهيرا ورضيت، وإن شئت جعلتها هلاكا وسخطت.