التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المراهقون، السوشال ميديا والتكنولوجيا في 2022 (دراسة أمريكية جديدة)

عن كثب:

توصلت دراسة جديدة أجراها مركز بيو للأبحاث على المراهقين الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و17 عامًا أن TikTok قد ازدادت شعبيته منذ ظهوره في أمريكا الشمالية قبل عدة سنوات، وهو الآن من أفضل منصات التواصل الاجتماعي للشباب من بين المنصات التي يغطيها هذا الاستطلاع. يقول حوالي 67٪ من المراهقين إنهم يستخدمون TikTok في أي وقت، بينما قال 16٪ من جميع المراهقين إنهم يستخدمونه بشكل شبه دائم. وفي الوقت نفسه، انخفضت نسبة المراهقين الذين يقولون إنهم يستخدمون Facebook، وهي منصة وسائط اجتماعية مهيمنة بين المراهقين في استطلاع المركز 2014-2015، من 71٪ إلى 32٪ اليوم.



تصدر موقع YouTube المشهد عبر الإنترنت للمراهقين لعام 2022 من بين المنصات التي يغطيها استطلاع المركز الجديد، حيث يستخدمه 95٪ من المراهقين. يأتي TikTok في المرتبة التالية في قائمة المنصات التي تم طرح سؤال عنها في هذا الاستطلاع (67٪)، يليه Instagram و Snapchat، وكلاهما يستخدمه حوالي ستة من كل عشرة مراهقين. بعد هذه المنصات، يأتي Facebook بنسبة 32 ٪ وبشكل أقل تستخدم Twitter و Twitch و WhatsApp و Reddit و Tumblr.

تمتد التغييرات في مشهد وسائل التواصل الاجتماعي منذ 2014-2015 إلى ما بعد صعود TikTok وانهيار Facebook. تقول الأسهم المتزايدة للمراهقين إنهم يستخدمون Instagram و Snapchat منذ ذلك الحين. على العكس من ذلك ، شهد Twitter و Tumblr انخفاضًا في حصة المراهقين الذين أبلغوا عن استخدام منصاتهم. واثنان من الأنظمة الأساسية التي تتبعها المركز في الاستطلاع السابق - Vine و Google+ - لم تعد موجودة.

تم ملاحظة بعض الاختلافات الديموغرافية الملحوظة في اختيارات المراهقين لوسائل التواصل الاجتماعي. على سبيل المثال، من المرجح أن يقول المراهقون أكثر من الفتيات المراهقات إنهم يستخدمون YouTube و Twitch و Reddit، في حين أن المراهقات أكثر احتمالًا من الفتيان المراهقين لاستخدام TikTok و Instagram و Snapchat. بالإضافة إلى ذلك، أفادت نسبة أعلى من المراهقين من ذوي الأصول الأسبانية باستخدام TikTok و Instagram و Twitter و WhatsApp مقارنة بالمراهقين البيض.

كشفت هذه الدراسة أيضًا أن معدل تواتر المراهقين على كل من أفضل خمس منصات على الإنترنت: YouTube و TikTok و Instagram و Snapchat و Facebook. يقول 35٪ من المراهقين أنهم يستخدمون واحدًا منهم على الأقل "بشكل مستمر تقريبًا". يتفاعل مستخدمو Teen TikTok وSnapchat بشكل خاص مع هذه الأنظمة الأساسية، ويتبعهم مستخدمو YouTube المراهقون في السعي الحثيث. يقول ربع المراهقين الذين يستخدمون Snapchat أو TikTok إنهم يستخدمون هذه التطبيقات بشكل شبه دائم، وخمس مستخدمي YouTube المراهقين يقولون الشيء نفسه. عند النظر إلى المراهقين بشكل عام، قال 19٪ إنهم يستخدمون YouTube بشكل شبه دائم، و 16٪ يقولون هذا عن TikTok ، و 15٪ عن Snapchat.

أما فيما يتعلق بمقدار الوقت الذي يقضونه على وسائل التواصل الاجتماعي بشكل عام، يقول غالبية المراهقين في الولايات المتحدة (55٪) إنهم يقضون الوقت المناسب تقريبًا على هذه التطبيقات والمواقع، بينما يقول حوالي ثلث المراهقين (36٪) إنهم يقضون الكثير من الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي. ويعتقد 8٪ فقط من المراهقين أنهم يقضون القليل من الوقت على هذه المنصات.

عند سؤالهم عن فكرة التخلي عن وسائل التواصل الاجتماعي، قال 54٪ من المراهقين إنه سيكون من الصعب إلى حد ما التخلي عنها، بينما قال 46٪ أنها ستكون سهلة إلى حد ما على الأقل. الفتيات المراهقات أكثر عرضة من الفتيان المراهقين للتعبير عن صعوبة التخلي عن وسائل التواصل الاجتماعي (58٪ مقابل 49٪). بالمقابل، يقول ربع الفتيان المراهقين إن التخلي عن وسائل التواصل الاجتماعي سيكون أمرًا سهلاً للغاية، بينما تقول 15٪ من المراهقات نفس الشيء. يقول المراهقون الأكبر سنًا أيضًا إنهم سيجدون صعوبة في التخلي عن وسائل التواصل الاجتماعي. يقول حوالي ستة من كل عشرة مراهقين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عامًا (58 ٪) إن التخلي عن وسائل التواصل الاجتماعي سيكون على الأقل صعبًا إلى حد ما. تعتقد نسبة أقل من الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 14 عامًا (48٪) أن هذا سيكون صعبًا.

يمكن الأطلاع على الدراسة كاملة بالنقر هنا

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ملخص مذكرة الماجستير جمهور الطلبة الجزائريين والانترنت: دراسة في استخدامات واشباعات طلبة جامعة منتوري- قسنطينة

بسم الله الرحمان الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.. أما بعد السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. في البداية أرحب بكل من : الدكتور صالح بن نوار، والأستاذ الدكتور فضيل دليو، والدكتور نصير بوعلي الذين يشرفني جدا أن يكونوا ضمن لجنة مناقشة مذكرتي. أما عن هذه الدراسة محل المناقشة اليوم فقد تناولت بالبحث موضوع "استخدامات جمهور الطلبة الجزائريين للانترنت والإشباعات المتحققة لهم جراء ذلك". وهي بذلك تنطلق من الفروض التي وضعتها نظرية الاستخدامات والإشباعات ، هذه النظرية التي جاءت على أنقاض نظرية التأثير القوي لوسائل الإعلام، لتدحض أسطورة قوة الإعلام الطاغية التي لا تُقهر وترسي بمفاهيم مغايرة تماما عما كان في السابق فيما يخص العملية الإعلامية وعناصرها، وكان هدفها الرئيسي أن تستبدل السؤال القديم الذي كان يقول: ماذا تفعل وسائل الإعلام بالجمهور؟ بسؤال آخر مفاده: ماذا يفعل الجمهور بوسائل الإعلام؟

معايير الصدق والثبات في البحوث الكمية والكيفية

أ.د فضيل دليو جامعة قسنطينة3 مقدمة   من المعروف أن البحوث في العلوم الاجتماعية قد تصنف تبعا لمؤشر طبيعة البيانات المستخدمة إلى بحوث كمية وبحوث كيفية. تَستخدِم الأولى تقنيات كمية مباشرة وتلجأ إلى العد والقياس والإحصاء... أما البحوث الكيفية فهي غالبا ما تخلو من التكميم والقياس، ولا تستعمل التحاليل الإحصائية بل تعتمد على التحليل الكيفي وتركز على الفهم من خلال التفاعل مع الموضوع والظاهرة المدروسة.

"جمهور وسائط الاتصال ومستخدموها"، كتاب الدكتور قسايسية الجديد

تدعمت المكتبة العربية في الايام القليلة الماضية بإصدار جديد عن دار الورسم للدكتور الجزائري علي قسايسية، عضو هيئة التدريس بكلية العلوم السياسية والإعلام بجامعة الجزائر3. الكتاب جاء تحت عنوان: جمهور وسائط الاتصال ومستخدموها (من المتفرجين الى المبحرين الافتراصيين).