التخطي إلى المحتوى الرئيسي

العدد التاسع والثلاثون (فيفري 2022) من مجلة "تبيّين" متاح للتنزيل

​صدر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات العدد التاسع والثلاثون من الدورية المحكّمة تبيُّن للدراسات الفلسفية والنظريات النقدية. وتضمن العدد الدراسات التالية: " دراسات ما بعد الكولونيالية الفرنسية: قراءة في خلفيات الموقف والتصور" لمكي سعد الله، و"العلموية وأخلاقيات البيولوجيا" لمالك المكانين، و" في الاتصال بين الجدل والبرهان في الخطاب الرشدي مراجعات نقدية" ليوسف بن عدي، و" مسارات الاعتراف وسؤال الغيرية عند بول ريكور" لهشام مبشور.

وتضمن العدد أيضًا ترجمة لمقالين؛ الأول " كونية التأويلية والبلاغة: مصادرها عند الانتقال من أفلاطون إلى أوغسطين في كتاب الحقيقة والمنهج"، لجون غروندان، نقله إلى العربية محسن الزكري. والثاني " مهمات المترجم الجديدة "الديوان الشرقي-الغربي" والإرث الثقيل لنظريات الترجمة منذ غوته إلى فالتر بنيامين "، لشتيفان فايدنر نقله إلى اللسان العربي عبد اللطيف بوستة. وفي باب "مراجعات الكتب"، وردت مراجعتان؛ الأولى لكتاب التاريخ والنظرية والنصّ: "المؤرخون والمنعطف اللغوي" لإليزابيث كلارك، أعدها عمرو عثمان، والثانية لكتاب التشيؤ لأكسيل هونيث، أعدها إبراهيم مجيديلة.

يمكن تحميل العدد كاملا بالنقر هنا

المصدر: المركز العربي لدراسة السياسات

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

ملخص مذكرة الماجستير جمهور الطلبة الجزائريين والانترنت: دراسة في استخدامات واشباعات طلبة جامعة منتوري- قسنطينة

بسم الله الرحمان الرحيم، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين.. أما بعد السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.. في البداية أرحب بكل من : الدكتور صالح بن نوار، والأستاذ الدكتور فضيل دليو، والدكتور نصير بوعلي الذين يشرفني جدا أن يكونوا ضمن لجنة مناقشة مذكرتي. أما عن هذه الدراسة محل المناقشة اليوم فقد تناولت بالبحث موضوع "استخدامات جمهور الطلبة الجزائريين للانترنت والإشباعات المتحققة لهم جراء ذلك". وهي بذلك تنطلق من الفروض التي وضعتها نظرية الاستخدامات والإشباعات ، هذه النظرية التي جاءت على أنقاض نظرية التأثير القوي لوسائل الإعلام، لتدحض أسطورة قوة الإعلام الطاغية التي لا تُقهر وترسي بمفاهيم مغايرة تماما عما كان في السابق فيما يخص العملية الإعلامية وعناصرها، وكان هدفها الرئيسي أن تستبدل السؤال القديم الذي كان يقول: ماذا تفعل وسائل الإعلام بالجمهور؟ بسؤال آخر مفاده: ماذا يفعل الجمهور بوسائل الإعلام؟

معايير الصدق والثبات في البحوث الكمية والكيفية

أ.د فضيل دليو جامعة قسنطينة3 مقدمة   من المعروف أن البحوث في العلوم الاجتماعية قد تصنف تبعا لمؤشر طبيعة البيانات المستخدمة إلى بحوث كمية وبحوث كيفية. تَستخدِم الأولى تقنيات كمية مباشرة وتلجأ إلى العد والقياس والإحصاء... أما البحوث الكيفية فهي غالبا ما تخلو من التكميم والقياس، ولا تستعمل التحاليل الإحصائية بل تعتمد على التحليل الكيفي وتركز على الفهم من خلال التفاعل مع الموضوع والظاهرة المدروسة.

"جمهور وسائط الاتصال ومستخدموها"، كتاب الدكتور قسايسية الجديد

تدعمت المكتبة العربية في الايام القليلة الماضية بإصدار جديد عن دار الورسم للدكتور الجزائري علي قسايسية، عضو هيئة التدريس بكلية العلوم السياسية والإعلام بجامعة الجزائر3. الكتاب جاء تحت عنوان: جمهور وسائط الاتصال ومستخدموها (من المتفرجين الى المبحرين الافتراصيين).