جامعة القاهرة تنظم المؤتمر الدولي الثاني والعشرون بعنوان:” الإعلام وثقافة العنف” (3- 4) مايو 2016

توطئة:

على الرغم من أن العنف ملازم للحياة البشرية، إلا أنه  يتصاعد ويتسع نطاقه في  معينة تكون مفصلية في عمر الشعوب لا تمحوها الأزمنة وتَعاقب السنين بحيث يصبح من مكونات الثقافة Culture فلا يكون مؤقتاً أو عابراً.
هذه الفكرة تنطبق على المنطقة العربية كما امتدت إلى مناطق أخرى من العالم  منذ نهاية العام(2010)  وبداية العام (2011)  حين شهدت المنطقة العربية ” ثورات”  وتغيرات في العلاقة بين المجتمع والدولة، كما شهدت أحداثاً عنيفة  وتناقضات  شتى اقترنت بالعنف الذي  انعكس على كافة جوانب الحياة، وتفاوتت موجاته بين الصعود تارة والهبوط تارة أخرى، واتخذ أشكالاً  متعددة وصلت  إلى حد الصراع المسلح  مروراً بالعنف الاجتماعي والسياسي والفكري  وغير ذلك من مظاهر العنف  التي طالت بعض الأمم والشعوب. وبالتزامن مع ذلك يتنامى الدور المحوري لوسائل الإعلام التي تعكس هذا العنف وتغذيه، وقد تتصاعدالأصوات الإعلامية  التي تطالب بالتعقل والحكمة ونبذ العنف، لكن هذه الأصوات سرعان ما تضعف، ومع هذا الضعف تضمحل ثقافة الحوار وتتلاشى المنابر الإعلامية الحقيقية الحرة، في الوقت الذي تتصاعد”المتاريس الإعلامية” التي تؤجج العنف وتضخ في شرايينه دماء الحياة خاصة مع ظهور أجيال جديدة من الحروب التي تستدمج وسائل الإعلام  الجديدة والتقليدية ضمن أساليبها  في التخطيط والتنفيذ، فتنتشر ثقافة العنف عبرالعالم  وإن كانت تلك الثقافة تكون أشد عمقاً  وأكثر اتساعاً في المناطق التي تعيش العنف المباشر كما هو  الحال في  بعض الدول العربية.

موضوع المؤتمر وأهدافه:

يتمثل موضوع المؤتمر في  ” الإعلام وثقافة العنف”، بمعنى تفاعل الإعلام – بكافة وسائله التقليدية والحديثة مع  ظواهر العنف التي  أصبحت تدمغ ثقافة المجتمع، وتتمثل أهداف المؤتمر في:
(1)  رصد مظاهر العنف كماتعبر عنها ممارسات وسائل الإعلام
(2) تحليل وتشخيص أسباب العنف الظاهر والكامن في ممارسات وسائل الإعلام
(3) الكشف عن القوى الظاهرة والكامنة في العنف الذي تعكسه وتعبر عنه وسائل الإعلام
(4) بلورة  اتجاهات الرأي العام  نحو علاقة وسائط الإعلام بثقافة العنف ، ورصد الآثارالحقيقية والمحتملة للعنف  على الجماهير
(5) رصد وتقييم أدوار الجهات الرسمية  والأهلية المعنية بمكافحة العنف الذي تعكسه ممارسات وسائل الإعلام
(6) صياغة رؤية متكاملة لضبط ممارسات المؤسسات الإعلامية بحيث لا تكون أدوات لترويج ثقافة  العنف، وكذلك لتدعيم دور الجهات المعنية بمناهضةمظاهر وآثار العنف على الجمهور

 محاور  المؤتمر:

إن مؤتمر الإعلام وثقافة العنف يغطى مدى حيوياً واسعاً من القضايا بهدف  إتاحة فرص أوسع للباحثين لتناول الموضوع من جوانب مختلفة وأبعاد متنوعة بحيث تعبر المدارس البحثية والتيارات الفكرية عن رؤيتها بموضوعية وعمق. من هذا المنظور تتمثل محاور المؤتمر فيما يلي:

 المحور الأول: الإعلام بين العنف الفكري وثقافة الحوار:

–    رصد وتحليل  الممارسات الإعلامية التي تعكس  محاولة فرض الرأي الواحد، أو مصادرة الحقائق وإطلاق الأحكام، وتخوين  الآخر، وحتمية النتائج  بأسلوب يرفض الحوار أو المناقشة، واستخدام الألفاظ غير اللائقة، والصراع أو المشاحنات اللفظية  بما يناقض أدب الحوار.
–     عنف الخطاب الإعلامي  في   ممارسات الإعلام التي تدعو إلى التعصب أو التشدد والتطرف والتحزب بالارتكاز على الدين  أوعلى فكر سياسي أو إيديولوجي

المحور  الثاني:  العنف الاجتماعي  في ممارسات وسائل الاتصال:

  -ممارسات وسائل الاتصال ذات الصلة بالعنف ضدالمرأة، العنف ضد الطفل، العنف الأسري، العنف في أماكن العمل، التحرش، عنف الشارع،  العنف في المدرسة وغير ذلك من مظاهر العنف في الحياة اليومية

المحور الثالث: موقف التشريعات ومواثيق الشرف الإعلامية من مسألة العنف:

يهتم هذا المحور بالتحليل النقدي  لنماذج من التشريعات الإعلامية ومواثيق الشرف من منظور مدى كفاءتها في ضبط ممارسات وسائل الإعلام بحيث تلتزم  بنشر ثقافة الحوار والسلام

المحورالرابع: اتجاهات الرأي العام  نحو علاقة وسائل الإعلام  بثقافة العنف:

يتناول هذا المحور مدركات عينات مختارة من الجمهور (العام أو الفئوي أو النخبة…) بشأن علاقة الإعلام بالعنف سواء كانت علاقة تدعيم أو مكافحة أو  غير ذلك …

المحورالخامس: الإعلاميون والعنف:

–        رصد وتحليل مظاهرالعنف التي  تقع ضد الإعلاميين بما يتناقض مع حرية التعبير وحق الجماهير في المعرفة
–    العنف الذي يمارسه بعض الإعلاميين في كتاباتهم وبرامجهم بما يتناقض مع المسئولية الاجتماعية والاحتراف المهني والالتزام الأخلاقي
–        رصد وتحليل الرسائل الإعلامية التي تسعى لمكافحة العنف أيا كانت المؤسسات المنتجة لتلك الرسائل

المحور السادس:استخدام الإعلام في إدارة الصراع والعنف

يتناول هذا المحور استخدام وسائط الإعلام في الصراعات السياسية، وكذلك في الصراعات المسلحة، وذلك من واقع نماذج  مختارة تعكس التناقضات بين الأطراف المتصارعة  وتغذي العنف الذي بدوره يعمل باتجاه توليد العنف وانعكاسات ذلك على الحياة المدنية

 هياكل المؤتمر

1 – البحوث العلمية المحكمة (تقدم في الجلسات الرئيسية للمؤتمر)
2 – أوراق العمل (تقدم في جلسات فرعية منبثقةعن المؤتمر)
3 – ورش عمل وندوات وجلسات علمية (يتم تنظيمها وإدارتها على هامش المؤتمر)

موعد المؤتمر

يعقد المؤتمر لمدة يومين الثالث والرابع من  مايو 2015 بقاعة المؤتمرات بكلية الإعلام جامعة القاهرة، وتبدأ الجلسات من العاشرة صباحاً وحتى الخامسة مساءً.

قواعد تقديم البحوث

 – تُقبل البحوث باللغة العربية أو الانجليزية،ويُقدم مع البحث ملخص بغير اللغة التي كتب بها لا يقل عن صفحة .
 – عدد صفحات البحث  في حدود 30 صفحة بحجم A4 .
 – يتلقى المؤتمر ثلاث نسخ مطبوعة من البحث+  2 Soft Copy on CD(بنط 14 خط (Simplified Arabic
 – يُكتب اسم الباحث وعنوان بحثه وبيانات المؤتمرعلى غلاف مستقل.
 – الهوامش في المتن بأرقام متسلسلة، وتأتي  بالقائمة في نهاية البحث
 – العناوين ببنط أكبر عن المتن.
 – مقاس صفحةالكتابة “12 × 19 سم”.
 – لا تُردالأبحاث التي لا تقبل للنشر إلى أصحابها.
 – يشترط ألايكون قد سبق نشر البحث في أي مكان آخر.
 – يرفق مع نسخ البحث شيك أو حوالة بريدية باسم عميد كلية الإعلام – جامعة القاهرة، بمبلغ (700) سبعمائة جنيه مصري للباحث المصري المقيم في جمهورية مصر العربية، (300) ثلاثمائةدولار للباحث المصري المقيم خارج الجمهورية، وكذلك للباحث غير المصري.
 – سوف يمنح المؤتمر جائزة مالية وشهادة تقدير لأفضل بحث
مواعيد وصول الملخصات والبحوث لأمانة المؤتمر : –
يتم قبول بحوث المؤتمر  (البحث كامل ) بدءً من آخر  يناير وحتى الأسبوع الأول  من فبراير  2016  كآخر موعد
رئيس المؤتمر أ.د/ جيهان يسري
أمين عام المؤتمر أ.د/ بركات عبد العزيز
للتواصل :
أ‌. مرفت عبد الحميد  مدير مكتب وكيل الكلية للدراسات العليا
موبايل : 01028887120
أ‌. علياء حسن             رئيس وحدة العلاقات العامة والإعلام
موبايل:  01028887134
فاكس : 0235675445