"الاستراتيجية الإعلامية العربية لمكافحة الإرهاب: غموض الرؤية وقصور المقاربة"، دراسة للدكتور جمال زرن

نشر الدكتور التونسي جمال زرن دراسة مهمة على صفحات موقع مركز الجزيرة للدراسات تحت عنوان: "الاستراتيجية الإعلامية العربية لمكافحة الإرهاب: غموض الرؤية وقصور المقاربة".
الدراسة تُقدِّم قراءة تقييمية نقدية للاستراتيجية الإعلامية العربية لمكافحة الإرهاب؛ التي ناقشها مجلس وزراء الإعلام في ختام أعمال دورته الـ46 يوم 21 من مايو/أيار 2015، وقرَّر تكليف الأمانة العامة للجامعة العربية بالتعاون والتنسيق مع جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية بمتابعة تنفيذها على مدار خمسة أعوام تبدأ من عام 2016. وتعتمد الدراسة في تفكيك مُقوِّمات هذه الاستراتيجية الإعلامية ومنطلقاتها الفكرية وأهدافها وآلياتها على أبعاد التحليل الاستراتيجي ومرتكزاته، أو التحليل الرباعي؛ وذلك لرصد مواطن قوتها وضعفها، والتحديات التي تواجهها، والفرص المتاحة أمامها في سياق له صلة بعلوم الإعلام والاتصال؛ التي تبحث في التداعيات والاستعمالات اليومية وغير اليومية للمنظومة السوسيو-تقنية للإعلام والاتصال.

وتنطلق الورقة في مقاربتها لأبعاد الموضوع بملاحظات منهجية حول متطلبات التشخيص العلمي والصحيح لأشكال وأسباب حضور الفكر الإرهابي في الإعلام العربي وخارجه، الذي يستدعي القيام بدراسات علمية ميدانية على مُدخلات ومُخرجات الخطاب الإعلامي العربي ومن خلال أكثر من وسيلة (صحيفة، تليفزيون، إنترنت...)؛ إذ يغلب اليوم على تحليل مُخرجات الإعلام العربي طابع عاطفيٌّ سطحيٌّ متشنج لا يرتقي إلى معايير البحث العلمي؛ بل هو في الغالب استجابة حينية لرهانٍ سياسيٍّ أو أمنيٍّ، سرعان ما تتراجع قيمته مع تراجع اهتمام رجل الأمن أو السياسة به، وهو ما يفرض السؤال على هدي أي بحوث ودراسات علمية عن واقع الإعلام العربي أُقِرَّت هذه الاستراتيجية الإعلامية؟

وللإطلاع على الدراسة كاملة يُرجى العودة إلى المصدر من هنا