مجلة العربي تحتفي بإدوارد سعيد

إدوارد سعيد
خصصت مجلة العربي في عددها لشهر جوان الجاري ملفا مهما حول المفكر العربي إدوارد سعيد، تضمن مقالا للباحثة الأردنية هدى سرحان، تحت عنوان: مسيرة فريدة في عالم النضال الثقافي، بالإضافة إلى مقال للباحث السوري ثائر ديب تحت عنوان إدوارد سعيد ونقاده الماركسيون،
ومقال آخر للأكاديمي الأردني محمد شاهين بعنوان: قمة عربية شامخة خارج المكان، ليتوج الملف بحوار شيق مع شقيقة المفكر، جين مقدسي التي ألقت أضواء على طفولة شقيقها ونشأته بين القدس والقاهرة، وضهور الشوير بلبنان، حيث اعتادت الأسرة أن تصطاف كل عام. كما قدمت في هذا الحوار ما يدحض الرواية التي روجها بعض الباحثين اليهود حول أن إدوارد سعيد لم يكن فلسطينيا يوما، ولم يعرف القدس التي يقول انه وُلد فيها.
وروت جين مقدسي رئيسة الجامعة الأمريكية في بيروت صورا عن نشأة إدوارد والقيم الروحية والإنسانية التي حكمته منذ شبابه الباكر. ويشكل الحوار بمجمله شهادة حميمة حول مفكر عربي كبير وهب حياته للعلم والثقافة، كما لقضايا التحرر في العالم قاطبة.