الملتقى الدولي الثاني حول نظرية الحتمية القيمية في الإعلام


جامعة عمار ثليجي -الأغواط-
كلية العلوم الاجتماعية والعلوم الإنسانية
قسم العلوم الإنسانية
شعبة علوم الاتصال والإعلام
تنظم:
الملتقى الدولي الثاني حول نظرية الحتمية القيمية في الإعلام :
نظريات الإعلام المعاصرة
يومي:3/4 ديسمبر 2013
إشكالية الملتقى :
تعد المقاربات النظرية والمنهجية في علوم الاتصال والإعلام بمثابة القاعدة التي بني عليها هذا العلم الحديث ورغم أن جل نظريات الاتصال والإعلام منبثقة عن علم الاجتماع وعلم النفس بكل فروعهما المختلفة إلا أن ذلك لم يمنع الباحثين والكتاب والمفكرين من توظيف هذه المداخل النظرية في دراسة الظواهر المختلفة في جل علوم الاتصال والإعلام وكل العلوم المرتبطة بهما، كما أننا إن تمعنا جيداً في تطور نماذج ونظريات الاتصال والإعلام نجد أن غالبيتها وليدة المدارس الغربية(الفرنسية والأمريكية والروسية...إلخ)، فهذه المداخل تعتبر بمثابة القاعدة التي يقوم عليها البحث العلمي بغية الوصول إلى ضبط فروض وتساؤلات الدراسة، كما أن هذه المقاربات تساعد الباحث على دراسة متغيرات الدراسة وعزلها عن بعضها البعض بغية فهم جل المتغيرات وسهولة قياسها ومعرفة علاقتها بعضها ببعض أثناء دراسة حركيتها الدائرية في معالجة ظاهرة معينة، والدارس للظواهر في مجال الإعلام ومختلف مجالاته في البيئة العربية والإسلامية يجد نفسه مضطرّا لتوظيف مقاربات علمية صيغت في مدارس غربية بحتة، وهذا في ظل غياب اجتهادات عربية في حقل الإعلام، مما اضطر الباحث العربي إلى توظيف فروض لنظريات غربية وإسقاطها على معالجة مواضيع ومشكلات انطلاقاً من أسس قد تختلف عما هو موجود داخل البيئة العربية مثل العادات والتقاليد والقيم والثقافة وأنماط المعيشة والسلوكيات وغيرها من المعايير التي بنيت عليها المجتمعات العربية. ولكن رغم نقص أو انعدام المقاربات العلمية في مجال علوم الاتصال والإعلام إلا أن ذلك لم يمنع من وجود اجتهادات لمفكرين وباحثين ومنظرين في الوطن العربي. ومن الكتاب العرب الذين حاولوا تقديم نظرة علمية لوضع نظرية تقوم على أسس ومعايير تراعي القيم والثقافات السائدة في المجتمعات العربية والإسلامية، وبنظرة عالمية شاملة، نجد المفكر الجزائري " عزي عبد الرحمن" الذي قدم لنا نظرية أطلق عليها اسم" نظرية الحتمية القيمية في الإعلام".
إن تجربة عزي عبد الرحمن تعد المبادرة الفريدة من نوعها داخل الوطن العربي بوضعه لنظرية الحتمية القيمية في الإعلام والتي مازال يدافع عنها في كل المحافل الدولية من خلال عرض أهم مبادئها وأسسها وفرضياتها وأدواتها المنهجية القائمة عليها، هذا ما جعل الكثير من الباحثين في الجامعات الأمريكية يخصصون صفحات كبيرة لعرض هذه التجربة التي تنطلق في عرض أفكارها من مبدأ "الرسالة هي القيمة" .
ومما تقدم يمكن لنا طرح التساؤل الرئيسي الآتي:
هل نظريات الإعلام المعاصرة التي أنتجتها المدارس الغربية صالحة لدراسة كل المتغيرات
السائدة في البيئة العربية من فروض ومقاربات ذات بيئة غربية بحتة؟
أهداف الملتقى الوطني :
1-   تكريم صاحب النظرية الأستاذ الدكتور عزي عبد الرحمن.
2-   تعريف الطلبة والأساتذة بنظريات الإعلام المعاصرة وتطبيقاتها داخل البيئة العربية.
3-   تعريف الطلبة والأساتذة بآراء وأفكار المفكر الجزائري والتي تمخضت عنها نظرية الحتمية القيمية في الإعلام.
4-   معرفة الصعوبات والإشكالات المطروحة عند تطبيق نظريات الإعلام المعاصرة الغربية داخل البيئة العربية ذات مرجعية ومتغيرات تختلف كلية عن البيئة الغربية.
5-   مناقشة أسس وفروض نظريات الإعلام المعاصرة ومعرفة تطبيقاتها الميدانية داخل البيئة العربية.
6-   معرفة التقاطع الموجود بين نظريات الإعلام المعاصرة الغربية"نظرية الحتمية التكنولوجية" وبين تجربة وضع نظرية عربية للمفكر عزي عبد الرحمن"نظرية القيمة في وسائل الإعلام"
7-   تقريب وجهات النظر بين الباحثين حول إسقاطات نظرية الحتمية القيمية في جانبها التطبيقي والميداني.
8-   تفعيل توظيف النظرية من قبل الطلبة والأساتذة في بحوث علوم الاتصال والإعلام وبقية العلوم التي لها علاقة بهذا العلم مثل علم الاجتماع وعلم النفس والعلوم السياسية. على مستوى التدرج أو أبحاث الماستر والدكتوراه.
9-   تثمين كل جهود الباحثين الجزائريين الذين ساهموا في التعريف بالنظرية سواء داخل جامعات الجزائر أو في الجامعات العربية والأجنبية.
محاور المؤتمر:
المحور الأول:نظريات الإعلام المعاصرة: دارسة في أفكار وفروض النظريات.
المحور الثاني:صعوبات تطبيق نظريات الإعلام المعاصرة داخل البيئة العربية(المحلية).
المحور الثالث:-نظريات الإعلام المعاصرة بين التنظير الغربي والتطبيق داخل البيئة العربية(تقييم ما قدم من دراسات داخل البيئة العربية).
المحور الرابع:مجالات البحث في علوم الاتصال والإعلام في ظل نظريات الإعلام المعاصرة.
المحور الخامس:الإعلام الجديد وأثره على سلوكيات وقيم الشباب في ضوء نظرية الحتمية القيمية.
المحور السادس:محتويات وسائل الاتصال والإعلام وأثرها على العلاقات الاجتماعية في ضوء النظرية الحتمية القيمية في الإعلام.
المحور السابع:وسائل الاتصال والإعلام الحديثة وأثرها في تشكيل الثقافة الفرعية للشباب في ضوء النظرية الحتمية القيمية.
المحور الثامن:أهمية المقاربات العلمية في بحوث علوم الاتصال والإعلام.
المحور التاسع:مشكلة نقص التنظير في علوم الاتصال والإعلام داخل البيئة العربية(الأسباب، والحلول).
يشترط لقبول البحوث في الملتقى ما يأتي:
- أن يرتبط البحث بأحد محاور الملتقى وموضوعاته .
- أن يكتب البحث وتعرض قضاياه ومشكلاته وفقا لمعايير المنهج البحثي المتبع في كتابة البحوث العلمية .
-  البحوث والمواد المقدمة للنشر يجب ألا يكون قد سبق نشرها، أو قدمت في ملتقيات أو فعاليات سابقة أو مقدمة للنشر في جهة أخرى، وإذا قبلت للنشر في هذا الملتقى فإنه لا يسمح بنشرها بالشكل نفسه، وبأية لغة في أية جهة أخرى إلا بتصريح كتابي من المسئولين عن الملتقى.
- يتعهد الباحث بعدم نشر البحث أو أنه مقدم للنشر في وعاء أخر أو في أي جهة أخرى.
- ألا تتجاوز عدد صفحات البحث عن 30 صفحة بما فيها صفحات المراجع.
-يتم إرسال البحث إلكترونيا ويتم التعامل معه في كافة مراحله من خلال البريد الالكتروني
- يقدم الباحث سيرته الذاتية مرفق معها صورة شخصية حديثة تلصق في الركن الأيسر العلوي من السيرة الذاتية بملف وورد في صفحة واحدة فقط بخط Simplified Arabic بنط 14 بمسافة و نصف بين الأسطر.
- توجه الدعوة لحضور الملتقى إلى جميع الباحثين المقبولة أبحاثهم.
- تتحمل الجامعة كل تكاليف الإقامة والإطعام طوال أيام الملتقى ما عدا تذاكر السفر التي تكون على حساب المشاركين.
- للاستفسار عن أية معلومات أخرى عن الملتقى وكيفية المشاركة فيه بالبحوث والحضور يمكن الاتصال أو الدخول عبر موقع جامعة الأغواط.
- منسق الملتقى الأستاذ محمد الفاتح حمدي (hamdifatah@yahoo.fr)
تواريخ مهمة لإجراءات البحوث.
هناك مجموعة من التواريخ المهمة التي ينبغي الالتزام بها حتى لا تضيع عليك فرصة المشاركة في الملتقى وتتمثل تلك التواريخ في:
مراحل قبول البحث التاريخ المحدد
أخر موعد لاستقبال ملخصات البحوث 30 أفريل 2013
أخر موعد للرد على الباحثين عن نتيجة التحكيم 30 ماي 2013
أخر موعد لتسليم البحوث 30 أكتوبر 2013
أخر موعد للرد على قبول المداخلات للمشاركة 30 نوفمبر 2013