الدكتور قسايسية يدعو الى إعادة الإعتبار للمنهج الاثنوغرافي

دعا الدكتور علي قسايسية في كتابه الجديد " جمهور وسائط الاتصال ومستخدموها" الى اعتماد مقاربة بديلة لدراسة الجمهور عمادها المنهج الاثنوغرافي، حيث كتب يقول:
"تندرج دراستنا هذه في سياق التوجهات الجديدة (التي تهتم بظاهرة التلقي والمشاهدة والتفاعلات الناجمة عنها) وتدعو إلى ضرورة إعادة الإعتبار للمنهج الإثنوغرافي وأدوات الملاحظة بالمشاركة وتفعيل الأبحاث الميدانية بالإكثار منها في دراسة مختلف المناطق والمجتمعات المحلية، أي في بيئات تقنو-اثنوغرافية متنوعة ناجمة عن تفاعلات الأصول الثقافية المتنوعة والمستحدثات التكنولوجية واستعمالاتها لأغراض متنوعة".

- علي قسايسية:جمهور وسائط الاتصال ومستخدموها، دار الورسم، ط1، 2012م، ص200