ملخص الدرس الثاني: تحديد المفاهيم المقاربة للإعلان

سأكتفي في هذا الملخص بالإشارة إلى أهم فرقين بين الإعلان وكل مفهوم من المفاهيم المقاربة له:
الإعلام:
- الإعلام لا يهدف إلى الإقناع بينما كثيرا ما يكون هدف الإعلان هو الإقناع بمختلف استمالاته.
- يقدم الإعلام المعرفة الكاملة والدقيقة، بينما يركز الإعلان على الايجابيات فقط.
الدعاية:
- مجهولية مصدر الدعاية غالبا على عكس الإعلان الذي يكون دائما واضح المصدر.
- الإعلان مدفوع الأجر دائما عكس الدعاية.
العلاقات العامة:
- تهتم العلاقات العامة بصورة المؤسسة، بينما يهتم الإعلان بالمؤسسة والمنتج أيضا.
- الإعلان يعتمد على وسائل الاتصال الجماهيري، والاتصال فيها ذو اتجاه واحد. أما العلاقات العامة فهي مهمة إدارية تعتمد على جميع أشكال الاتصال المتاحة من الاتصال الشخصي إلى الاتصال الجماهيري، وطبيعة الاتصال فيها ذو اتجاهين.
البيع الشخصي:
- يعتمد البيع الشخصي على الاتصال الشخصي ويعتمد الإعلان على الاتصال الجماهيري.
- الإعلان نشاط متكامل يقوم بإنتاجه مجموعة متكاملة من الأشخاص (إداريين، مبتكرين، مصممين...) بينما يعتمد البيع الشخصي أساسا على مهارات مندوب المبيعات.
تنشيط المبيعات:
- يتمحور موضوع تنشيط المبيعات حول المنتج دائما، بينما قد يتمحور الإعلان حول المنتج أو موضوعات أخرى كالمؤسسة والعلامة التجارية...
- يرافق الإعلان المنتج في مختلف مراحله، بينما يكون تنشيط المبيعات خاصة في مرحلة التراجع وبشكل أقل في مرحلة الدفع.
الإشهار:
يستخدم هذا المصطلح في منطقة المغرب العربي بشكل خاص ويقصد به أكاديميا "الإعلان"، أما في الممارسة الإعلامية فهو غالبا ما يقصد به "الإعلان التجاري".وهناك من يطلق مصطلح الإشهار على الإعلان الذي ينطوي على الأساليب الإقناعية المختلفة بهدف التأثير في المتلقي واستمالته وإقناعه.