المؤتمر الدولي السابع عشر لكلية الإعلام بجامعة القاهرة

نظمت كلية الإعلام بجامعة القاهرة بالتعاون مع جامعة وست مينستر، ومركز الإعلام العربي للبحوث، ومكتب اليونسكو بالقاهرة .. المؤتمر الدولي السابع عشر تحت عنوان "بحوث الإعلام في مصر والعالم في نصف قرن .. الواقع واتجاهات المستقبل"، وذلك في 13 و 14 ديسمبر الجاري.
يهدف المؤتمر إلى المعالجة النقدية لبحوث الإعلام خلال نصف قرن، وفقاً للاتجاهات والقضايا البحثية والمناهج والنتائج وأدوات البحث، ودراسة العلاقة بين التطورات التكنولوجية والاتجاهات النظرية عبر الزمن، والوقوف على إشكاليات بناء النظرية في ظل ثورة المعلومات واندماج وسائل الإعلام التقليدية مع الحديثة، وتحليل الفجوة بين بحوث الإعلام في العالم العربي وغيره من مناطق العالم ولا سيما العالم المتقدم، وبناء رؤى علمية استشرافية للاتجاهات البحثية في المستقبل تكون بمثابة موجه للباحثين العرب وغير العرب في كافة أوجه مجالات البحث الإعلامي، وتقديم الخبرة البحثية العربية دوليا والمساهمة في الانفتاح الحقيقي على ما أنتجه الآخر في كافة مجالات بحوث الإعلام .
ويعتبر هذا المؤتمر ذو طبيعة عربية دولية بينية، فهو يهدف إلى إيجاد منتدى علمي لدراسة واقع ومستقبل دراسات الإعلام في ظل التحولات الجوهرية عربياً ودولياً، وهو بمثابة وقفة مع الذات يراجع فيها الباحثون أصحاب الخلفيات الأكاديمية والثقافية المختلفة أهم الاتجاهات البحثية في علوم الإعلام، بما في ذلك النظريات والمناهج والأدوات والنتائج، والتحولات في مسار واتجاهات البحث بما يكشف عن جوانب الاستمرار والتغير عبر الزمن وبما يسمح بتقديم تحليل نقدي للفجوات البحثية بين ماهو قائم وبين ما تصبو إليه الجماعة العلمية .
ومن شأن هذا المؤتمر تنمية التعاون بين أساتذة وباحثي الإعلام والاتصال في العالميْن المتقدم والنّامي؛ وبخاصة في مجالين أساسيين هما: "الفجوة بين التقدم التكنولوجي والتباطؤ النظري، والفجوة بين العالم المتقدم والعالم النامي على مستوى نظريات وتطبيقات الإعلام والاتصال".
المصدر: شبكة فيكوس