امتحان مادة: نظريات الإعلام والاتصال الخاص بمسابقة "الاتصال وإدارة الازمات"

جامعة باجي مختار/ عنابة
كلية الآداب والعلوم الانسانية
قسم علوم الإعلام والاتصال
تخصص: الاتصال وإدارة الأزمات
امتحان مادة: نظريات الإعلام والاتصال
مدة الامتحان: ثلاث ساعات
المعامل:03
إن تطور العلوم الإنسانية أثبت أن وسائل الإعلام هي جزء بسيط من المجتمع الكلي، فالفرد قبل أن يتعرض إلى هذه الوسائل، يكون قد تعرض إلى تأثير عوامل أخرى مرتبطة بالتنشئة الاجتماعية . وقد تجسدت هذه الفكرة من خلال ما توصل إليه ميلفين ديفلير وزميلته روكيتش.
وقد اصطلح على النظريات المنبثقة عنها - النظريات التي فسرت الظاهرة الاتصالية بناء على فكرة أن الطاقة الاستيعابية للفرد لا يمكنها ان تستوعب الكم الهائل من الرسائل التي يتعرض لها يوميا- تسمية نظريات التأثير الانتقائي أو نظريات التأثير الاصطفائي
1- تحدث عن السياقات التاريخية والمعرفية التي أدت إلى التوجه من التأثير القوي نحو التأثير الانتقائي.
2- حدد المفاهيم الأساسية لنظرية دفلير وروكيتش، مبرزا أهم الأسس التي ترتكز عليها هذه النظرية. 
3- أذكر أهم نظريات التأثير الانتقائي، ثم تناول نظرية الفروق الفردية بالشرح والتحليل.

تعليقات

  1. مرحبا أستاذ باديس سمعنا أن نتائج الاجستير لعنابة قد أعلنت يوم 06 أكتوبر فهل هذا صحيح من فضلكم أفيدونا

    ردحذف
  2. السلام عليكم شكرا ستاذ على المعلومات المهمه. اود سؤالكم عن تخصص ماسجتير وسائل الإعلام و المتجتعم
    ما هي المواضيع التي يجب دراستها

    اتمنى الرد
    لان ماجستير جامعة باتنه يوم الخميس

    تحياتي لكم

    ردحذف
  3. السلام عليكم استاذ لقد اجتزت الماجستير في عنابة و كان ترتيبي لا بأس به وانا مقبلة على اجتيازة في قسنطية انشاء الله
    ففكرت انه بامكاني تحسين النتيجة باذن الله خاصة وان المقياس نفسه فان امكن ان تفيدوني بعلومات أوفر عن المنهجية في الاجابة وما يجب التركيز عليه من معلومات اثناء الاجابة
    لكم جزيل الشكر وخالص التقدير

    ردحذف
  4. السلام عليكم

    انا مقبلة على ماجستير بمادة نظريات الاعلام و الاتصال
    ما هي النظريات المقصوده

    مع العلم اني وجدت اختلافا في المراجع


    شكرا

    ردحذف
  5. ممكن نتائج ماجستير عنابة ؟

    ردحذف
  6. طالبة اعلام11 أكتوبر 2011 8:26 م

    الرجاء أستاذ كيف تكون طريقة الاجابة هنا هل بمقال ام بالاجابة مباشرة على الأسئلة وشكرا

    ردحذف

إرسال تعليق