المدونة تتخطى العشرة آلاف زيارة

بمناسبة تخطي مدونتي هذه "عن كثب" خط العشرة آلاف زيارة، أتقدم بشكري لكل المارين من هنا وبشكل خاص الذين تركوا بصماتهم بتعليقاتهم وردود أفعالهم.
لاشك ان التدوين في العالم العربي  وفي الجزائر لم يأخذ حقه من الإهتمام رغم أهميته، ولعل السبب هو اتجاه أغلب الانترنتيين إلى التدوين السريع الذي تتيحه الشبكات الإجتماعية وعلى رأسها الفايسبوك. لذلك فإن خوض هذه التجربة "التدوين عن طريق المدونات" لهيي مغامرة تحتاج لكثير من الصبر، والكثير من المساندة كذلك.
وهنا، أتوقف لأدعو أصدقائي بالتفضل لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم لتطوير هذه المدونة أكثر، مشكورين سلفا على ذلك