المدونة تتخطى العشرة آلاف زيارة

بمناسبة تخطي مدونتي هذه "عن كثب" خط العشرة آلاف زيارة، أتقدم بشكري لكل المارين من هنا وبشكل خاص الذين تركوا بصماتهم بتعليقاتهم وردود أفعالهم.
لاشك ان التدوين في العالم العربي  وفي الجزائر لم يأخذ حقه من الإهتمام رغم أهميته، ولعل السبب هو اتجاه أغلب الانترنتيين إلى التدوين السريع الذي تتيحه الشبكات الإجتماعية وعلى رأسها الفايسبوك. لذلك فإن خوض هذه التجربة "التدوين عن طريق المدونات" لهيي مغامرة تحتاج لكثير من الصبر، والكثير من المساندة كذلك.
وهنا، أتوقف لأدعو أصدقائي بالتفضل لإبداء ملاحظاتهم ومقترحاتهم لتطوير هذه المدونة أكثر، مشكورين سلفا على ذلك

تعليقات

  1. الف مبروك العقوبة لعشرات الالاف

    ردحذف
  2. اعدك استادي ان اعلق متى اتيحت لي الفرصة

    ردحذف
  3. مبروك أستاذ هذا نتيجة للعمل الجاد و المهم الذي تقوم به العقوبة للمليونية ان شاء الله

    ردحذف
  4. (أميرة الصحافة) و(feffouna.tgl) بارك الله فيكما..ودمتما صديقتين للمدونة..

    ردحذف
  5. بوركت استاذ وهذا ناتج عن العمل الكبير الذي قمت به وان شاء الله مدونتك ستتخطى عتبة عشرات الآلاف .

    ردحذف
  6. شكرا جزيلا يا اخي فاروق على كلماتك..لقد أسعدتني

    ردحذف
  7. الف الف مبروك يا استاذ.بعون الله وجهودك الجادة و الصادقة ستصل الى العدد الي تصبوا اليه/من فضلك متى سيتم وضع ملفات مسابقة الماجستير اعلام و اتصال في باتنة اذا كنت تعلم.وجزاك الله خيرا ان شاء الله/طالبتك.

    ردحذف
  8. عيدك مبارك و سعيد أستاذي، ألف مبروك، هذا إن دل على شيء إنما دليل إبداع و تميز...تبارك لك مرة أخرى إن شاء الله عند تخطي عتبة 100 ألف إن شاء الله...

    ردحذف
  9. بارك الله فيكما، وشكرا على الامنيات الجميلة...فيما يخص الماجستير في باتنة فلم يعلن عن موعده بعد...

    ردحذف
  10. ألف مبروك أستاذي تستحق ذلك فجهودك الجبارة لإثراء التخصص عبر التدوين شيء مشرف فعلا مودتي الخالصة

    ردحذف
  11. أشكرك كثيرا عزيزي صابر،
    والحيقية أنني انتظر من امثالك من المبدعين والمتميزين إثراء هذه المدونة بالتعليقات والملاحظات والنقد البناء.حتى تتطور اكثر..
    وأتمنى لك كل الخير..والنجاح في الماجستير لهذا العام...

    ردحذف
  12. صديقي العزيز وأستاذي شكرا على هذه المعلومات القيمة وألف مبروك




    ناصرالدين الهندي

    ردحذف
  13. صديقي نصرالدين الهندي: والشكر لك على الزيارة، والتعليق...تحياتي

    ردحذف

إرسال تعليق