الصحافة المكتوبة الجزائرية الخجولة


الملاحظ على الصحافة المكتوبة الجزائرية أنها دخلت في دائرة الخجل الذي يمنعها من المبادرة للقيام بدور المشاكس الذي يثير قضايا كبرى تشغل الرأي العام وتوجهه.. والحقيقة المحزنة أن الصحافة المكتوبة الجزائرية أثبتت للمرة الألف أنها ليست جريئة بما فيه الكفاية لتسبب الصداع للمسؤولين لدينا وهي التي أصابتنا بالتقزز من تغنيها المتكرر والممل بالمصداقية والحرية.