كيف تكون محدّثا جيّدا

" إن سبب إخفاق الكثيرين في أن يصبحوا محدّثين جيدين هو حديثهم عن الأشياء التي تثير اهتمامهم فقط، وربما هذا سيكون مملا للآخرين. اعكس الآية؛ استدرج الشخص الآخر للتحدث عن اهتمامه وعمله وأهدافه وعن نجاحه، افعل ذلك واستمع بإصغاء فتمنحه السرور. وستعتبر محدّثا لبقا مع أنك لم تتحدث إلا قليلا".
- ديل كارنيجي: فن الخطابة، دار المجدد للنشر والتوزيع، سطيف- الجزائر، ص124.